يبدأ في العاصمة الأردنية غدا الخميس معرض للكتاب تقيمه جامعة بغداد، وتشارك فيه حوالي 300 دار نشر عربية وأجنبية بهدف إعادة إعمار مكتبات العراق بعد فترة طويلة من انقطاعها عن الجديد في عالم النشر.
 
وأفادت مؤسسة مؤاب للمعارض الدولية المتخصصة والمنظمة للمعرض أن التظاهرة التي تستمر عشرة أيام ستتضمن ما لا يقل عن 100 ألف عنوان جديد، وسيكون المعرض شاملا من حيث الكتب والمؤلفات الأكاديمية للجامعات والكليات العراقية.
 
وأوضحت مؤاب أن المعرض يأتي بعد فترة طويلة من انقطاع الجامعات والمعاهد العراقية عن الجديد بعالم النشر والكتب خصوصا العلمية، نتيجة الحظر الدولي المفروض على العراق بين عامي 1990 و 2003.

وأشار بيان للمؤسسة إلى أن المعرض يشهد نسبة من المشاركين الأجانب خصوصا الولايات المتحدة والهند فضلا عن العديد من دور النشر البريطانية، حيث قامت جامعة بغداد بحملة شاملة لتوجيه الكليات والمعاهد والمكتبات العراقية والباحثين لزيارة المعرض لتتمكن من الحصول على حاجاتها المختلفة من الكتب والمنشورات الحديثة.

المصدر : الفرنسية