سرق لصوص خلال الليل ثلاثة أعمال للمصور النرويحي أدفارد مونك من فندق جنوب البلاد، حسب ما أفادت به الشرطة النرويجية اليوم.

واللوحات المسروقة هي "الثوب الأزرق" وهي لوحة بالألوان المائية رسمت عام 1915 بالإضافة للوحتين إحداهما ذاتية والأخرى للكاتب المسرحي والروائي السويدي أوغست سترندبيرغ.

وقال فيدار سالبوفيك صاحب فندق رفسنيس جودز إن الخسارة الكبيرة هي لوحة "الثوب الأزرق" إلا أنه رفض تقدير ثمنها. والأعمال الثلاثة المسروقة هي من بين 400 قطعة يقتنيها الفندق من أعمال مونك.

وهذه ليست المرة الأولى التي تسرق فيها لوحات لمونك حيث سرقت في 22 أغسطس/ آب الماضي نسخة من أشهر أعماله، وهي "الصرخة" التي تصور شخصية فزعة تحت سماء حمراء من متحف مونك في العاصمة النرويجية أوسلو أمام أعين عشرات السياح.

كما سرق اللصوص في اليوم نفسه عملا فنيا آخر من أهم أعمال مونك من نفس المتحف هو "مادونا" ولم تتوصل الشرطة بعد إلى الجناة.



 

المصدر : رويترز