أوبرا أثينا تستضيف معرضا عن مادة الرياضيات
آخر تحديث: 2005/3/15 الساعة 12:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/15 الساعة 12:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/5 هـ

أوبرا أثينا تستضيف معرضا عن مادة الرياضيات

تجارب في معرض الرياضيات في أثينا (الجزيرة)
 
تستضيف دار الأوبرا اليونانية في أثينا خلال مارس/ آذار الجاري معرضا تحت عنوان "في أي شيء تفيد الرياضيات" يتناول استخدامات عملية للرياضيات تجمع العلم والفن والمتعة والتجربة في شيء واحد.

ويهدف المعرض إلى تقريب الرياضيات إلى عقول الطلاب من جهة، ومساعدة المدرسين على عرض الرياضيات بطريقة ممتعة وعملية، كما يهدف إلى تقريب المفاهيم الرياضية إلى الأهل بهدف توعيتهم باستعمالات الرياضيات العملية في شتى مجالات الحياة.
 
ويشرح معلم الرياضيات الفرنسي لوران دوش للجزيرة نت الفكرة من وراء المعرض قائلا إن الفكرة بدأت عام 2000 من قبل رابطة مدرسي الرياضيات الدولية لتغيير المفاهيم حول صعوبة الرياضيات بالنسبة للطلاب والمدرسين معا.
 
وأضاف "هنا يشاهدون عمليا كيف تدخل الرياضيات في حياتنا، وكيف يمكن أن نراها في الطبيعة والحياة اليومية مثل التليفون والفيزا كارت وتوقعات الطقس والأسفار، وكلها أدوات ونشاطات تدخل فيها الرياضيات بشكل كبير وواضح، لو استطعنا أن نوصله إلى الطلاب لغيرنا من طرق التفكير والمنطق لديهم باتجاه الأفضل".
 
وعن تجاوب الزوار خاصة الشباب، يقول دوش إن الكثيرين يزورون المعرض بأفكار مسبقة عن الرياضيات، لكن معظمهم يغيرون آراءهم بعد رؤية التجارب البسيطة التي يرونها، ومدى حيويتها بالنسبة للحياة اليومية، فهم يستطيعون مثلا اختصار المسافات التي يتنقلون عبرها عبر التفكير الرياضي السليم، كما يستطيعون اختصار الكثير من النشاطات اليومية غير الضرورية عبر التفكير رياضيا بالأمور.
 
ويرفض دوش عزو سبب إعراض الطلاب عن الرياضيات إلى المعلمين، مشيرا إلى أن هؤلاء في الكثير من الأحيان ليس لديهم الوسائل المناسبة لعرض أفكارهم، فبينما توجد مختبرات لعرض التجارب الخاصة بالفيزياء والكيمياء والطبيعيات وغيرها، لا توجد مختبرات مماثلة للرياضيات، ما يجعل الكلام فيها نظريا بشكل بحت.
 
بينما يرى دوش أنها هي موجودة في الاقتصاد والاتصالات وغيرها، كما أنها موجودة في حركات وأشكال السيارات والدراجات، ومن الملاحظ أن الأطفال هم الأكثر اهتماما بالأمور عندما يستطيعون لمسها مباشرة وتحريكها لتظهر نتيجة هذه الحركة أمامهم مباشرة.
 
وبشأن وجود الرياضيات والأشكال الرياضية في الطبيعة يشرح د. دوش "في الأشكال الصنوبرية مثلا تستطيع أن تلاحظ أن زوايا ثمرة الصنوبر تحتوي على ثمانية صفوف بشكل متعامد ومتساو، بينما تحتوي زهرة نبتة الملفوف الواحدة مثلا على عدد من الدوائر لو قسناه لكان العدد مساويا لعدد الدوائر الكبيرة ودون أي استثناء.
 
يذكر أن المتحف سبق أن جال في عدة عواصم أوروبية منها باريس وكوبنهاغن، وفي بلاد أفريقية مثل موزمبيق وأنغولا، ومن المخطط له أن يزور مدنا متوسطية في لبنان وسوريا ومدنا في الشرق الأقصى مثل بكين.


______________
المصدر : الجزيرة