كشف باحث مصري أن للشاعر المصري إبراهيم ناجي -كاتب قصيدة الأطلال التي غنتها أم كلثوم- والذي يعد من أبرز أعضاء جماعة أبولو الشعرية في مصر في النصف الأول من القرن العشرين كتابا بعنوان "كيف تفهم الحياة".
 
وأكد الباحث أن أحدا لم يلتفت إلى الكتاب باهتمام حيث كان ناجي –على حد قوله- يكتب بوعي متفرد ومدرك لأهمية العلم في تفسير ما كان يظن أنه يستعصي على العلم في موضوع الأسس النفسية للإبداع في الفن.
 
وقال عبد المحسن في دراسة عنوانها "إبراهيم ناجي.. قراءة في سيكولوجية الفن والفنان" تنشرها مجلة "الشموع" المصرية في عددها الذي يصدر غدا الخميس إن" ناجي نشر أيضا مجموعة قصصية عنوانها "أدركني يا دكتور" كان معظمها تجارب نفسية في التواصل مع المرضى المصابين بأمراض عضوية ونفسية مصاحبة للمرض الجسمي وكأننا نتابع موضوعا من موضوعات علم النفس الطبي الحديث".
 
وأضاف أن ناجي عكف "في جرأة متناهية على تحليل شخصيتي توفيق الحكيم والشاعر الفرنسي شارل بودلير تحليلا نفسيا يستحق الدراسة"، ووصف عبد المحسن طبيعة ناجي النفسية بأنها كانت قلقة ومتقلبة وجدانيا، فهو شاعر الأطلال الحزين المكتئب اللاهث وراء الحب المفقود وهو في نفس الوقت أحد ظرفاء عصره وابن نكتة شكلت هذه الطبيعة دافعا نفسيا محوريا وذاتيا جدا للاهتمام بدراسة علم النفس".
 
وأوضح أنه لا يسعى إلى تقييم إنجاز ناجي النفسي بقدر رغبته في جذب الانتباه إلى تراث مهمش يحتاج إلى أن يخرج للنور ويلقى العناية اللازمة من التحليل والاستقصاء, حسب رأيه.
 
المعروف أن ناجي تخرج من كلية الطب واشتهر كشاعر رومانسي ولكنه في السنوات الماضية كاد يعرف بأنه شاعر القصيدة الواحدة بعد أن غنت له أم كلثوم قصيدة الأطلال من ألحان الموسيقي البارز رياض السنباطي.

المصدر : رويترز