يستعد مسرحيون تونسيون لإعادة إخراج مسرحية "الماريشال" التي تعد أشهر مسرحية تونسية توقف عرضها سنة 1986 بوفاة بطلها حمدة بن التيجاني وذلك لتقديمها من جديد.
 
وتعتبر المسرحية التي أخرجها الراحل علي بن عياد والمقتبسة عن رائعة موليير "البورجوازي النبيل" من الأعمال النادرة التي جمعت بين النجاح الفني والجماهيري حيث لا تزال إلى الآن تستهوي العديد من المتابعين في تونس والخارج رغم أنها بدأت تعرض في نهاية الستينيات.
 
وستعرض المسرحية التي تعالج عدة مشاكل اجتماعية متفشية في المجتمع بطريقة ساخرة وهزلية على مسرح العاصمة في 9 أبريل/ نيسان قبل أن تعرض بمدن داخل البلاد ثم في فرنسا ودول عربية أخرى.
 
ويقول عبد العزيز المحرزي مخرج العمل في نسخته الجديدة إن "الجيل الحالي من الممثلين من حقه المساهمة في هذا العمل الذي سيحافظ على جوهره وروحه، خاصة مع مشاركة العلامة البارزة في تاريخ المسرح التونسي منى نور الدين التي سيفيد الجميع من تجربتها الواسعة ورصيدها الكبير في التمثيل".
 
وتلعب البطولة منى نور الدين المعروفة باسم "سيدة التمثيل في تونس" بعدما كانت قدمت بطولة النسخة الأولى من العمل في دور "دوجة" إلى جانب نور الدين القصباوي وحمدة التيجاني وأنيسة لطفي وآخرين.


المصدر : رويترز