الأوبرا المصرية تحتفل بتعامد الشمس على وجه رمسيس
آخر تحديث: 2005/2/21 الساعة 15:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/13 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية الكازاخية: الجولة الثامنة من مفاوضات أستانا بشأن سوريا قد تعقد 20 ديسمبر المقبل
آخر تحديث: 2005/2/21 الساعة 15:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/13 هـ

الأوبرا المصرية تحتفل بتعامد الشمس على وجه رمسيس

يخترق ضوء الشمس قاعات وممرات معبد أبو سمبل حتى يستقر على وجه الملك 
(الفرنسية-أرشيف)
تنظم دار الأوبرا المصرية احتفالية فنية حاشدة مساء الثلاثاء بمناسبة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني أبرز وأهم ملوك مصر الفرعونية في ظاهرة فلكية عجيبة تحدث مرتين سنويا يوم ميلاده في 22 فبراير/شباط ويوم توليه الحكم في 22 أكتوبر/تشرين الأول.
 
وسيقام الاحتفال بساحة معبد أبو سمبل الفرعوني جنوبي مصر تقدم خلاله فرقة باليه أوبرا القاهرة بكامل نجومها عرضا بعنوان "لحظات المجد" صممه وألفه عبد المنعم كامل رئيس دار الأوبرا المصرية احتفالا بهذه المناسبة.
 
وقال كامل إن العرض عبارة عن مجموعة من اللوحات الفرعونية الراقصة التي تعبر عن عظمة الفراعنة وتقدمهم في شتى مجالات الحياة.

ويحضر الاحتفال حشد من المهتمين بدراسة الظاهرة وعلماء المصريات وزوار معابد أبو سمبل من مختلف الجنسيات.
 
وتلقى ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني اهتماما عالميا كل عام وتبدأ مع أول شعاع لضوء الشمس الذي يخترق قاعات وممرات معبد أبو سمبل بعمق 70 مترا حتى يستقر على وجه الملك رمسيس الثاني في لوحة بديعة تستمر 17 دقيقة تتجلى خلالها القدرة الإلهية على يد عبقرية الإنسان المصري القديم قبل أكثر من 7 آلاف عام، مما يؤكد مهارة الفراعنة الذين سبقوا العالم في العلوم المختلفة منذ آلاف السنين.


المصدر : الألمانية