الوفد الأفريقي فوجئ بالجائزة (الفرنسية)

فاز فيلم "يو-كارمن إيخايليتشا" من جنوب أفريقيا المقتبس عن أوبرا كارمن والناطق بلغة الخوسا بجائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين السينمائي الدولي.
 
ويعتبر الفيلم أول عمل روائي بلغة الخوسا وأول فيلم أفريقي يفوز بجائزة الدب الذهبي كبرى جوائز المهرجان. ويرى النقاد أن فوز الفيلم يؤكد النهضة التي تعيشها السينما الأفريقية. وقد عرض المهرجان هذا العام أيضا فيلمي "فندق
رواندا" و"أحيانا في أبريل" اللذان يتناولان فظائع الإبادة الجماعية في رواندا عام 1994.
 
وقال مدير مهرجان برلين السينمائي ديتر كوسليك إن إدارة المهرجان أرادت وضع أفريقيا على الخارطة السينمائية, "وإنها فعلت بالتأكيد". الجوائز الأخرى ذهبت إلى جوليا ينتش كأفضل ممثلة عن دورها في فيلم "صوفي شول: الأيام الأخيرة". وهي شخصية واقعية لامرأة من المقاومة الألمانية أعدمها النازيون إبان الحرب العالمية الثانية.
 
وحصل فيلم "صوفي شول: الأيام الأخيرة" على جائزة الدب الفضي لأحسن مخرج التي ذهبت للمخرج مارك روتيموند. وحصل الممثل لو تايلور بوتشي على جائزة الدب الفضي لأحسن ممثل عن دوره في فيلم "مص الإصبع".
 
وفي الفيلم يلعب بوتشي دور صبي عمره 17 عاما يحاول التوقف عن عادة مص إصبعه مما يكشف إحساسه بمخاوف أكبر. ويشارك في الفيلم كيانو ريفز. وحصل فيلم "الطاووس" وهو فيلم عن الحياة في ريف الصين أواخر السبعينيات وأوائل الثمانينيات على جائزة لجنة التحكيم الخاصة.
 
الفوز المفاجئ
الفوز لم يكن متوقعا (الفرنسية)
ويأتي فوز فيلم يو-كارمن إيخايليتشا عقب ترشيح فيلم "أمس" وهو جنوب أفريقي أيضا ناطق بلغة الزولو لجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي. ويدور "أمس" حول امرأة مصابة بفيروس HIV المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (ألإيدز).
 
والنجاح الذي حققه "صوفي شول: الأيام الأخيرة" يعني الاعتراف بموضوع جديد في مهرجان برلين بدورته الخامسة والخمسين. وكان الفيلم واحدا من ستة على الأقل من الأفلام التي تتناول النازيين إبان الحرب العالمية الثانية.
 
وقد فوجئ النقاد بفوز "يو-كارمن إيخايليتشا" بالدب الذهبي, لأن الفيلم استقبل بفتور في عرضه الأول وكان صوفي شول أكبر المرشحين للدب الذهبي ومعه الفيلم الفلسطيني "الجنة الآن" الذي يصور شابين فلسطينيين أثناء الاستعداد لعملية في تل أبيب.
 
وضمت قائمة المرشحين للدب الذهبي "أحيانا في أبريل" و"الشمس" الذي يدور حول استسلام الامبراطور الياباني الراحل هيروهيتو لقوات الحلفاء عام 1945 و"ميتران الأخير" وهو عن الأشهر الأخيرة في حياة الرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران.

المصدر : وكالات