معرض القاهرة للكتاب يخرج الناشرين من البيات الشتوي
آخر تحديث: 2005/2/11 الساعة 15:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/11 الساعة 15:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/3 هـ

معرض القاهرة للكتاب يخرج الناشرين من البيات الشتوي

الناشرون يحققون أعلى مبيعات هذا العام في معرض القاهرة للكتاب
أكد ناشرون عرب شاركوا في الدورة لـ37 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب التي انتهت قبل يومين أن حجم مبيعاتهم ارتفع هذا العام مقارنة بالأعوام الماضية بنسب جيدة رغم مصادرة عدد من الكتب التي أحضروها معهم.
 
وقال مدير مبيعات المؤسسة العربية للنشر الأردنية اللبنانية مأمون الكيالي "زادت مبيعاتنا عن العام الماضي والذي سبقه بنسبة جيدة وهذا ينطبق على عدد من دور النشر التي تربطنا علاقات معهم".
 
وأكدت الأمر نفسه دار الحوار السورية التي يملكها الروائي السوري نبيل سليمان التي قال مديرها إنه حقق إنجازا على صعيد المبيعات هذا العام بعد أن تغيب العام الماضي عن المشاركة في المعرض نتيجة انخفاض المبيعات في الأعوام الماضية إلى جانب حجم المصادرات.
 
من جهته أشار صاحب دار المحروسة المصرية خالد زغلول إلى أن مبيعاته حققت بدورها إنجازا جيدا هذا العام خصوصا كتاب "الجماعات الإسلامية -رؤية من الداخل" لمنتصر الزيات الذي حقق في الأسبوع الأول للمعرض مبيعات تجاوزت 1200 نسخة, كما ذكر زغلول.
 
وفي مجال الرواية أشار مدير توزيع دار المدى العراقية نوفل صالح إلى أن رواية غبريال غارسيا مركيز الأخيرة التي ترجمها صالح علماني "ذكريات غانياتي الحزينات" حققت مبيعات جيدة رغم أنها سبق أن ترجمت في مصر تحت عنوان آخر.
 
من ناحية أخرى أبدى غالبية الناشرين العرب وبينهم خالد المعالي صاحب دار الجمل للنشر في ألمانيا "استغرابهم من المصادرات التي تعرضوا لها خصوصا أنهم – على حد قولهم - وجدوا العديد من العناوين التي صودرت منهم تباعا في المعرض لدى دور نشر أخرى.
 
وأضاف معالي أن "المصادرين لا يقومون بتسليمنا أي إشعار يدلل على المصادرة وعندما نغادر لا يعيدون لنا الكتب التي صادروها بعكس الدول الأخرى التي تعيد لنا الكتب فور مغادرتنا البلاد".
 
وأشار في هذا الصدد إلى أنه رأى كتبا مصادرة لديه تباع في سوق الأزبكية المتخصص ببيع الكتب القديمة والذي يعرض ضمن جناح خاص للباعة في المعرض, ورغم ذلك ينكر المسؤولون المصريون أن هناك أي مصادرات للكتب.
 
يذكر أن ألمانيا ستكون ضيف شرف الدورة المقبلة في حين ستحل مصر منفردة كضيف شرف لمعرض فرنكفورت عام 2010 بعد أن شاركت العام الماضي الدول العربية مجتمعة كضيف شرف في هذا المعرض العام الماضي.


المصدر : الفرنسية