بعد مقتل جون لينون (أعلى اليمين) توقف فريق البيتلز عن الغناء (الجزيرة)
مازال آخر عضوين في فريق البيتلز وأرملتا العضوين الآخرين يحصدون مئات آلاف الجنيهات من الأعمال الفنية لهذا الفريق الموسيقي، بعد مرور 25 عاما على مقتل المغني الرئيسي جون لينون, عبر شركة أبل كوربس المحدودة التي أسسها الفريق قبل أكثر من ثلاثة عقود.
 
وأشارت أرقام نشرتها صحيفة ديلي تلغراف البريطانية إلى أن شركة أبل كوربس التي تدير الأعمال الفنية لفريق البيتلز دفعت 1.25 مليون جنيه إسترليني (1.85 مليون يورو) عن الخدمات الترويجية للمساهمين المستفيدين.
 
والمساهمون هم المغنيان بول مكارتني ورينغو ستار ويوكو أونو أرملة لينون الذي اغتيل في الثامن من ديسمبر/كانون الأول عام 1980 وأوليفيا هاريسون أرملة جورج هاريسون. وقد تقاسم الأربعة 1.59 مليون جنيه عام 2004 و1.17 مليون جنيه عام 2003.
 
وحصل كل واحد منهم على 98500 جنيه (141 ألف يورو) عام 2005 و98 ألف جنيه عام 2004 عن حقوق اسم الفرقة وشهرتها, حسبما ذكرت  الصحيفة.
 
وقد أسس فريق البيتلز شركة أبل كوربس عام 1968، وهي تملك اليوم حقوق إنتاج الأغاني على شكل إسطوانات وأقراص مدمجة وشرائط فيديو. ويتقاسم مايكل جاكسون وصوني بالتساوي حقوق نشر الأغاني.
 
ومع انتشار شائعات مطلع هذا العام عن سعي جاكسون لبيع حصته لتسديد ديونه, قدرت قيمة حصصه بـ272 مليون دولار. وفي المقابل تتولى شركة هاريسونغز إدارة أعمال جورج هاريسون الفنية. ورفعت هذه الشركة دعوى ضد مايكل جاكسون وصوني بحجة حرمان هاريسون من حقوق المؤلف لـ35 أغنية لفريق البيتلز ألفها بين عامي 1965 و1968.

المصدر : وكالات