هجوم على الأجنحة المنكسرة رغم فوزه بجائزة دمشق
آخر تحديث: 2005/12/8 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/8 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/8 هـ

هجوم على الأجنحة المنكسرة رغم فوزه بجائزة دمشق


تعرض فيلم "الأجنحة المنكسرة" للمغربي مجيد رشيش لانتقادات حادة بندوة عقدت عقب عرضه الاثنين في إطار المهرجان الوطني الثامن للسينما المغربية الذي بدأ أعماله الجمعة الماضي، رغم فوزه بجائزة مهرجان دمشق السينمائي.
 
وتدور أحداث الفيلم حول طفل يضيع من أهله الذين يبحثون عنه دون جدوى حتى تصاب والدته بحالة من الذهول والشلل, وفي خلال هذه الفترة تعثر عليه متسولة وتستغله في ممارسة عملها مع فتاة أخرى عثرت عليها بنفس الطريقة.
 
وخلال عمل الطفل بعد أن أصبح شابا في بيع السجائر بالميناء، يلتقي شقيقه وشقيقته قدرا دون أن يتعرف عليهما أو يتعرفا عليه، لتتراكم الأحداث بعد مجموعة من الأقدار ليكتشف في النهاية عائلته الحقيقية، إلا أنه لا يتنازل مع ذلك عن المرأة التي ربته ولا الفتاة التي عاشت معه نفس الحياة.
 
ومن أبرز الانتقادات التي وجهت للفيلم، ما قاله الفنان رشيد فكاك من أنه "يعاني خللا في ثلاثة مفاصل هامة على مستوى السرد منها عدم منطقية الأحداث مثل قيام شقيقه وشقيقته اللذين لا يعرفهما ولا يعرفانه بتصويره وتعرف والده عليه بمجرد أن رأى الصورة".
 
وكان الناقد مصطفى المسناوي أكثر تشددا حيث اعتبر أنه ليس فيلما سينمائيا "فهو يصلح للتلفزيون خصوصا وأنه يفتقر إلى غالبية العناصر التي يقوم عليها الفيلم السينمائي".
 
ويضيف "الفيلم مفكك والأداء مفتعل إلى حد كبير إلى جانب عدم منطقية الأحداث تماما كما يجري في الأفلام الهندية، وهنا لابد من قرع ناقوس الخطر للتحذير من الإسفاف خصوصا بعد أن ازداد إنتاج صناعة السينما المغربية حيث تجاوزت الأفلام الآن العشرة سنويا".
 
وتابع أن "هذا التحذير يأتي لأنه يتعلق بمخرج مثل مجيد رشيش الذي أتحف السينما المغربية بعدد جيد من الأفلام القصيرة الجدية والجيدة نهاية الستينيات ومازال لديه الكثير ليعطيه للسينما لمغربية".
 
والفيلم الذي واجه هذه الموجة من الانتقادات منحه مهرجان دمشق السينمائي الدولي أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي جائزة أفضل فيلم عربي، على حساب الفيلم المصري "بنات وسط البلد" لمحمد خان الذي اعتبره الكثيرون الأفضل ولم يحصل سوى على جائزة أفضل دور نسائي.
 
يُذكر أن 21 فيلما روائيا طويلا و40 فيلما قصيرا، تشارك في المنافسة على جوائز المهرجان المغربي التي ستعلن في حفل الختام السبت المقبل.
المصدر : الفرنسية