الفقر لم يمنع الأفغان بعد سقوط طالبان من اقتناء الصحون اللاقطة (رويترز-أرشيف)
في ظاهرة ملفتة للأنظار حقق "أفغان ستار" المنسوخ عن برنامج "ستار أكاديمي" العالمي انتشارا كبيرا بين الشباب والشابات الأفغان.
 
وزعمت وجما محسني إحدى منتجات البرنامج أنهم كانوا يتوقعون طلبا على هذا البرنامج في أفغانستان.
 
واعتبرت أن الحروب أحدثت في البلاد خلال السنوات الـ15 الأخيرة "فراغا نريد أن نملأه"، مؤكدة أن الإقبال على البرنامج "فاق توقعاتنا".

ويأتي البرنامج بعد أربع سنوات على الإطاحة بنظام طالبان الذي منع الموسيقى والتلفزيون من دخول المنازل، ما يوحي بتغيرات كبيرة في المجتمع الأفغاني بعد الغزو الأميركي لهذا البلد نهاية العام 2001 وسقوط طالبان.
 
وفي بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي شهدت العاصمة كابل ومدن هرات ومزار شريف وجلال آباد وحتى قندهار حيث انطلقت حركة طالبان, توافد أكثر من ألف شاب وشابة رغبةً في المشاركة بالبرنامج, رغم أن غالبية السكان في المدن غارقون في الفقر والأمية.
 
وتمكن الجمهور من متابعة هذا المشهد منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي من قاعة سينما في كابل، كما شاهده الكثيرون عبر محطة "تولي تي.في" التلفزيونية المنتجة للبرنامج. 

المصدر : الفرنسية