إطلاق أول إذاعة إخبارية مصرية إلكترونية غير حكومية
آخر تحديث: 2005/12/25 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/25 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/25 هـ

إطلاق أول إذاعة إخبارية مصرية إلكترونية غير حكومية

محمود جمعة-القاهرة
في خطوة تستهدف كسر احتكار الدولة للبث الإذاعي والتليفزيوني، وفي مواجهة قيود قانونية تمنع القطاع الخاص من بث أية برامج ذات صبغة إخبارية تبدأ مجموعة من الصحفيين المصريين تجربة طموحة تتمثل في إطلاق أول إذاعة إخبارية عبر شبكة الإنترنت.

الإذاعة التي أطلق عليها مالكوها اسم "راديو مصر اليوم" تقوم على التمويل الذاتي للصحفيين المشاركين فيها والذين ينتمون في غالبيتهم إلى المؤسسات الصحفية الخاصة ولاسيما صحيفة مصر اليوم التي تمثل العمود الفقري لهذه الإذاعة.

كما أن القاسم المشترك بين هؤلاء الصحفيين هو أنهم يحتفظون بمساحة من الاختلاف مع النظام المصري دون أن ينتموا إلى المعارضة.

تجربة جديدة 
يقول الإعلامي طارق عبد الجابر مدير الإذاعة -الذي هو عمل مراسلا للتليفزيون المصري في فلسطين عدة سنوات- لقد طرقنا الأبواب الرسمية والحكومية للحصول على ترخيص لإذاعة تبث برامجها بشكل رسمي إلا أننا فوجئنا برفض الجهات الرسمية ولذلك قمنا بالتفكير في إطلاق هذه الإذاعة.

وأضاف عبد الجابر للجزيرة نت أن عدد المترددين على شبكة الإنترنت في العالم العربي يصل إلى نحو 15 مليونا وعددهم في مصر يصل إلى ثلاثة ملايين إلا أن الإذاعة لا تستهدف هؤلاء فقط ولكنها تخاطب المصريين العاملين في الخارج والذين هم أكثر احتكاكا بالإنترنت بحكم الثقافة والتعليم.

وردا على سؤال للجزيرة نت حول المعوقات التي يمكن أن تواجه الإذاعة الوليدة قال عبد الجابر إن فريق العمل وضع في اعتباره مثل هذه المعوقات؛ ولذلك لجأ إلى الاستعانة بالصحفيين المعتمدين في الجهات المختلفة لأن اعتمادهم كصحفيين سيسهل عليهم العمل كمراسلين للإذاعة.

وأشار إلى أن العاملين بالإذاعة لم يمارسوا من قبل مهنة العمل كمذيعين أو مقدمي برامج بالإذاعة لكنهم ينتمون إلى الصحافة المكتوبة وهم متحمسون للتجربة.

مواعيد البث
وأوضح أن الإذاعة ستبدأ البث الفعلي لها في الأول من يناير/ كانون الثاني 2006 لمدة سبع ساعات تبدأ في السابعة مساء بتوقيت القاهرة على أن تشمل فترة البث برامج مسجلة بقية اليوم تتخللها نشرات على رأس الساعة وهو ما ترفض الدولة أن تسمح به لأي وسيلة إعلامية مرئية، لافتا إلى أنه في غضون أشهر قليلة سيتم إطلاق قناة فضائية بنفس المضمون وبرأس مال مصري عربي.

ويقول علاء الغطريفي الصحفي بصحيفة مصر اليوم -والذي سبق اعتقاله في قضية نشر خاصة بوزير الإسكان المصري- إن المناخ المصري وما يشهده من حالة حراك شعبي على مختلف الأصعدة شجعنا كمجموعة من الشباب على أن نخوض هذه التجربة الجريئة التي نقصد من ورائها البناء على مكاسب الحركة الوطنية بالحصول على المزيد من الحقوق في القطاعات كافة.

وأضاف في تصريح للجزيرة نت "إننا لا نخشى العمل الإذاعي بل سيساعدنا عملنا الصحفي على أن تكون الإذاعة مفيدة للمتلقي لأنها ستحمل إليه ما يتطلع إليه من أخبار وحوارات وتغطيات مباشرة"، مؤكدا أن الإذاعة قامت بتغطية فعاليات انتخابات نادي القضاة باقتدار أشاد به الكثير ممن تابعوها على شبكة الإنترنت.

يذكر أن الإعلام المصري سمح فقط لعدد من الإذاعات الخاصة على موجة الـFM وهي في مجملها إذاعات تبث مواد موسيقية وإعلانية.

ويتزامن ذلك مع دعوات مصرية إلى خصخصة الإعلام المصري حيث دعا الرئيس المصري في أول خطاب له بعد انتخابه لفترة رئاسية جديدة إلى أن يكون الإعلام هيئة على غرار هيئة الاتصالات في إشارة إلى خصخصة بعض قطاعات الإعلام.

إلا أن الهاجس الرئيسي للقائمين على الإعلام هو عدم السماح للإعلام الخاص بالعمل في مجال الأخبار التي تعتبرها الدوائر الإعلامية المصرية من صميم أعمال السيادة الوطنية.
ــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة