تونس وتاريخ مع الفسيفساء(الأرشيف)
افتتح بتونس التي تمتلك أكبر مجموعة فسيفسائية بالعالم المؤتمر الدولي التاسع لـ"حماية وصيانة الفسيفساء" والذي تستمر فعالياته حتى الثالث من الشهر الجاري بمشاركة 250 خبيرا من 30 دولة.
 
ويعقد المؤتمر الذي بدأ أعماله يوم أمس الخميس بمنتجع "ياسمين الحمامات" الذي يبعد 60 كلم جنوب العاصمة التونسية تحت رعاية "اللجنة الدولية لصيانة وحماية الفسيفساء" التي تأسست أواخر السبعينيات بالتعاون مع معهد "قيتي" للصيانة ومقره لوس أنجلوس والمعهد التونسي للتراث.
 
وذكر رئيس اللجنة ديمتريوس ميكالياديس أن المؤتمر الذي ينظّم لأول مرة خارج أوروبا سيدرس سبل المحافظة على الفسيفساء وصيانتها والاهتمام بنفائسها بالمتاحف العالمية، وإحكام التصرف في المواقع الأثرية التي تحتوى على لوحات فسيفسائية تصور ملامح حضارة العصور الغابرة.

المصدر : الألمانية