يقام حاليا في العاصمة الفرنسية أكبر معرض للمصور الأميركي المعاصر وليم كلين الذي يرجع إليه الفضل في إحداث ثورة في مجال فن التصوير إبان الخمسينيات.

 

ويتضمن المعرض الذي يستمر حتى 20 فبراير/ شباط المقبل ثلاثة أقسام: يضم الجزء الأول منه مجموعة من الصور التي اشتهر بها الفنان ومنها صورة لصبي ينظر إلى قاتل يشهر مسدسه نحو المارة.

 

ويشمل الجزء الثاني مجموعة الصور التي التقطها الفنان المعروف بحبه الشديد لفرنسا التي يقيم فيها منذ 1948 لعارضات الأزياء إلى جانب بعض أعماله التجريدية والهندسية التي مارسها في بداية حياته الفنية في الأربعينيات.

 

أما القسم الثالث فيمتد في الفترة من عام 1956 وحتى 1964 صور فيها كلين المعالم الأثرية لبعض المدن الكبيرة مثل نيويورك وروما وطوكيو وموسكو والتقط فيها وجوه البائسين والعابسين وتشمل أكثر من 65 صورة.

المصدر : الشرق الأوسط