أحمد روابة-الجزائر

يختتم اليوم مهرجان الفيلم الفرنسي الأول بالجزائر، الذي افتتح أول أمس بقاعة الموقار بالعاصمة وشهد إقبالا متميزا من جمهور عشاق الفن السابع المتعطش للأفلام السينمائية، وبحضور فنانين من الجزائر وفرنسا الذين التقوا في هذه التظاهرة الثقافية الأولى من نوعها.

ومن أبرز الأفلام التي حظيت بإعجاب الجمهور فيلم "الساطور" للمخرج الكبير قسطنطين كوستا جافراس، والذي اعتبره النقاد تحفة فنية ورأوا فيه عملا متكاملا.

ويتناول فيلم "الساطور" ظروف العمل في المجتمعات الغربية التي تحكمها قوانين السوق والمادة، وكيف تكون الطبقة العاملة عرضة للطرد في أي لحظة ودون سابق إنذار. ويصور جافراس، من خلال فيلمه، كيف تحول هذه الظروف الإنسان إلى آلة للقتل والتدمير في علاقات غير متوازنة لا تحكمها أي قيم.

ودافع جافراس، في لقاء مع الصحفيين والنقاد، عن النقطة التي أثارت جدلا حول فيلمه وتتعلق بالنهاية التي يستطيع فيها البطل الإفلات من العقاب رغم ما ارتكبه من جرائم، حيث قال إنه لا يشجع على الإفلات من العدالة بل يصور أن البطل الذي ارتمى في دوامة الإجرام، مدفوعا بالظروف التي وضعته فيها قوانين المجتمع الغربي، سيكون بدوره ضحية لنفس الدوامة، لأن تلك القوانين هي مصدر الإجرام.

كما عرض في المهرجان فيلم "زينة.. فارسة الأطلس" للمخرج بوعلام قرجو الجزائري.

وعبرت نيكول لوفور مستشارة النشاط الثقافي والتعاون بالسفارة الفرنسية بالجزائر عن سعادتها بالنجاح الذي عرفته الدورة الأولى من المهرجان، مؤكدة أن مثل هذه المناسبات من شأنها أن تعمق الروابط بين الشعبين الجزائري والفرنسي وأن توسع مجالات التعاون بين الفنانين في البلدين، وهو أمر أساسي ينبغي رعايته وتقويته مستقبلا.

وتميز مهرجان الفيلم الفرنسي الأول بمشاركة فنانين سينمائيين فرنسيين من أصل جزائري أعطوا صبغة خاصة للمهرجان، وطبعوه بنوع من العلاقة الحميمة مع الجمهور الذي يكتشف في أعمال قرجو أو مهدي شارف مزيجا من الثقافة الفرنسية والجزائرية.

وأعلن المخرج والمؤلف السينمائي الكبير كوستا جافراس -الذي سبق له أن صور فيلمه الشهير "زد" بالجزائر سنة 1968- عن إنجاز فيلمين جديدين في الجزائر، الأول "سيدي الكولونيل" يقوم بإخراجه لوران هربيي ويتناول يوميات من فترة الاستعمار الفرنسي في الجزائر يرويها ضابط فرنسي، والفيلم الثاني من إخراج مهدي شارف ويتناول مذكرات طفل جزائري في تلك الفترة أيضا.
__________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة