أصدر الباحث المغربي عبد السلام الشدادي أول طبعة نقدية مرفقة بهوامش لمقدمة المؤرخ والفيلسوف الاجتماعي المغربي ابن خلدون في ثلاثة أجزاء عن دار العلوم والفنون والآداب في الرباط.
 
وقال الشدادي الباحث في جامعة محمد الخامس بالرباط إن "الطبعات السابقة للمقدمة كانت تستند إلى ثلاث أو أربع مخطوطات في حين وضعت طبعتي استنادا إلى 40 مخطوطة أنجزها ابن خلدون نفسه أو أتباعه أو ناسخون".
 
وأوضح أنه أعد طبعة ثانية بخمسة أجزاء للاختصاصيين, وقال إن "هذه الطبعة الأخيرة تضم النسخة الأولى وكل التعديلات التي أدخلها عليها ابن خلدون على مدى 25 عاما فضلا عن النسخة النهائية".
 
وأشار الشدادي إلى أنه أسس بنفسه دار نشر حتى يتمكن من إصدار هذه الكتب، مؤكدا أن هذه الطبعة من المقدمة تتضمن أدوات نقدية متطورة جدا يرافقها شرح للمفاهيم ومعلومات عن المواقع وعن ألف اسم علم.
 
وقال الباحث إن ابن خلدون في مقدمته هو الوحيد الذي درس تاريخ العالم العربي الإسلامي بطريقة علمية وشاملة، معتبرا أنه يبقى من المستحيل حتى اليوم العثور على كتاب بهذا المستوى.

المصدر : رويترز