والت ديزني أصبحت لها فرع في هونغ كونغ قبل شهور (رويترز-أرشيف)
قالت متحدثة باسم شركة والت ديزني إن الشركة تنتج حلقات جديدة من مسلسل "ويني ذا بوه" التلفزيوني لعام 2007، ستظهر فيها فتاة في السادسة من العمر لتكون الشخصية المحورية.
 
إلا أن الشركة نبهت إلى أن الشخصية الجديدة ليست استبدالا لكريستوفر روبن، كما أن دور الشخصية المستوحاة من ابن المؤلف أي.أي. ميلن في الحلقات القادمة، لم يتحدد بعد لكنه لن يكون رئيسيا.
 
وستكون الفتاة نجمة تتحرك بجوار الشخصيات المحبوبة التي ابتكرها المؤلف الإنجليزي منذ نحو 80 عاما، مثل بوه وتيجر وبيجلت وكانج ورو، إضافة إلى الشخصية الجديدة لامبي التي قدمت في فيلم حديث لبوه.
 
وقالت باتي مكتيج المتحدثة باسم شركة ديزني إن نموذجا تجريبيا مدته 22 دقيقة اختبر في أرجاء العالم، وقدم لمجموعات مختارة من أطفال في سن ما قبل المدرسة وآباء، وجاء رد فعل الجميع إيجابيا للغاية.
 
وأضافت مكتيج "أدخلت الشخصية الجديدة المقدمة في الحلقات لأن المسلسل يركز على التعلم التفاعلي، وسيكون لديها دور محدد في الارتقاء بالمنهج، وسوف تكسر الحاجز لتتحدث مباشرة إلى المشاهد في سن ما قبل المدرسة".
 

المصدر : رويترز