شهدت العاصمة اللبنانية بيروت افتتاح الدورة الـ49 لمعرض بيروت العربي الدولي للكتاب التي افتتحت بحضور سياسي وثقافي طغت عليه سيرة حياة رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري.
 
ويتضمن المعرض الذي حمل اسم رفيق الحريري جناحا خاصا برئيس وزراء لبنان الأسبق يعرض حياته وإنجازاته، إضافة إلى كتاب مهدى لروحه وموقع من عقيلته نازك الحريري ويحمل عنوان "كتاب الحياة".
 
كما يتضمن أجنحة عن النائب والوزير السابق باسل فليحان الذي قتل معه في الانفجار الذي استهدف موكب الحريري في وسط بيروت، والصحفي المعارض لسوريا سمير قصير والأمين العام الأسبق للحزب الشيوعي اللبناني جورج حاوي اللذين قتلا بتفجير سيارتيهما في يونيو/حزيران الماضي.
 
ويسلط المعرض -الذي طغت عليه العناوين التي تحاول تصحيح الصورة المشوهة عن العرب والإسلام المنتشرة في الغرب- الضوء على أوجه عديدة للثقافة العربية من أدب وفن تشكيلي وفيلم، كما تقام على هامشه الندوات والحوارات الثقافية والفنية المختلفة.
 
ويشترك في هذه الفعالية الثقافية 150 دار نشر لبنانية و35 دار نشر عربية كما تشارك من الدول العربية المملكة العربية السعودية بسبع عشرة مؤسسة رسمية ومدنية من وزارات ومعاهد ومكتبات، كذلك دولة الكويت بخمس مؤسسات إضافة إلى مشاركة سلطنة عمان وقطر والجزائر.

المصدر : رويترز