مي شدياق (الفرنسية-أرشيف)
منحت الدورة السابعة والثلاثون للصحافة الفرنكفونية التي عقدت بين يومي 3 و8 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في لومي عاصمة توغو جائزة حرية التعبير للعام 2005 إلى الصحفية اللبنانية مي شدياق المذيعة ومقدمة برنامج في المحطة اللبنانية للإرسال (أل.بي.سي).
 
وتم تكريم مي شدياق بسبب "تحليلاتها الشجاعة وتعليقاتها الصريحة حول الدور السلبي للوجود السوري في لبنان".
 
كما شجب المشاركون في المؤتمر الذي ضم أكثر من 200 صحفي من 40 دولة في العالم الاغتيال الشنيع للصحفي الكونغولي فرانك كانغوندو وزوجته على أيدي رجال مسلحين ليلة الثالث من الشهر الجاري.
 
وكانت شدياق قد أصيبت بجروح بالغة يوم 25 سبتمبر/أيلول الماضي في تفجير سيارتها في جونية شمال بيروت وبترت ساقها ويدها إثر هذا الاعتداء.
 
يذكر أن الاتحاد الدولي للصحافة الفرنكفونية والوكالة الحكومية للفرنكفونية و"تي.في5موند" و"إذاعة فرنسا الدولية" (آر.أف.أي)  يتولون رعاية هذه الجائزة.

المصدر : الفرنسية