خصص مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته التاسعة والعشرين التي ستبدأ يوم 29 الشهر الجاري، قسما للسينما العربية الجديدة تعرض فيه أحدث الأعمال التي أنتجت في العامين الأخيرين، من ضمنها التجارب الأولى لعدد من المخرجين العرب الشبان.
 
وقال المدير الفني للمهرجان يوسف شريف رزق الله إن الفعالية التي تستمر حتى 9 ديسمبر/كانون الأول القادم ستعرض ضمن هذا القسم فيلم "حلم" الذي أخرجه هاني الشيباني هذا العام وهو أول انتاج سينمائي لدولة الإمارات في مجال الأفلام الروائية الطويلة. كما ستعرض أيضا أفلام "باب عزيز" للتونسي ناصر خمير و"تحيا الجزائر" للجزائري نادر مكناش إضافة إلى "غير صالح" للعراقي عدي رشيد.
 
ويعد فيلم "غير صالح" الذي أنتج هذا العام العمل الأول لرشيد الذي حاول فيه أن يرسم صورة لبلاده بعد الاحتلال الأميركي في أبريل/نيسان 2003، فيكتشف أن ما فعله صدام حسين بالعراقيين لا يختلف كثيرا عما يعانيه المواطنون على أيدي القوات الأميركية.
 
وحصل الفيلم الذي تبلغ مدته 67 دقيقة على جوائز في أكثر من مهرجان منها جائزة خاصة من مهرجان روتردام للفيلم العربي في يونيو/حزيران الماضي تقديرا لمخرجه الذي غامر بإخراج أول فيلم روائي تم إنجازه في بغداد بعد سقوط نظام صدام.
 
وقال رزق الله إن بانوراما السينما اللبنانية ستضم ستة أفلام هي "معارك حب" لدانييل عربيد و"لما حكيت مريم" لأسد فولد كار و"طيف المدينة" لجان شمعون و"بيروت الغربية" لزياد الدويري و"الإعصار" لسمير حبشي و"البيت الزهري" لخليل جريج وجوانا حاجي توماس.
 
وأضاف أن المهرجان سيعرض الفيلم السويدي الجديد "زوزو" الذي أخرجه هذا العام جوزيف فارس، وهو الفيلم الثالث لمخرجه المولود في لبنان وهاجر مع أسرته إلى السويد. ومثل بطل الفيلم الذي يرصد قصة إنسانية لطفل اضطرته ظروف الحرب الأهلية في لبنان ووفاة عائلته بفعل القصف المدمر والقذائف العشوائية للسفر إلى ستوكهولم للعيش مع جديه.
 
وسبق أن أعلنت إدارة المهرجان اختيار جمهورية الصين الشعبية كضيف شرف الدورة الجديدة حيث سيعرض في الافتتاح الفيلم الصيني "منزل السكاكين الطائرة" إضافة إلى فيلمين آخرين يشاركان في المسابقة الرسمية حيث يرأس لجنة التحكيم المخرج الصيني هي بينغ.

المصدر : رويترز