عادل إمام
وافق النجم السينمائي عادل إمام على السفر إلى الجماهيرية الليبية مع فريق عمل مسرحيته بودي غارد لعرضها هناك ثلاثة أيام تبدأ الأربعاء المقبل، وذلك وسط دعاية كبيرة للعرض المسرحي الذي يتوقع أن يتضمن العديد من المقابلات والاحتفالات.

وتأتي الزيارة المقررة بعد سنوات طويلة تجاوزت الثلاثين لم يزر فيها إمام ليبيا، رغم أنه معروف بالتجول في دول عربية عدة استثمارا لنجاح أعماله.

وتضم بودي غارد بالإضافة لإمام عددا من النجوم المصريين منهم شيرين سيف النصر، وعزت أبو عوف، وسعيد عبد الغني، ورجاء الجداوي، وهي من تأليف الكاتبان يوسف معاطي وسمير خفاجي ويخرجها رامي بن عادل إمام.

يُذكر أن عادل إمام قدم هذا العام فيلمين سينمائيين جديدين عرض أحدهما "السفارة في العمارة" الصيف الماضي، وحقق نجاحا جماهيريا ونقديا كبيرا حيث تناول إشكالية وجود السفارة الإسرائيلية في القاهرة.

ويعرض الثاني "عمارة يعقوبيان" أوائل يوليو/تموز المقبل، حيث يناقش قضية أخرى مهمة هي ما يسمى التطرف الديني والفساد السياسي وهما القضيتان اللتان سبق أن تعرض لهما عادل إمام في العديد من أعماله السابقة بجرأة لم يقدم عليها غيره مثل "الإرهاب والكباب" و"الإرهابي".

المصدر : الألمانية