مثقفون يعلنون في مؤتمر بالقاهرة تأييد المقاومة
آخر تحديث: 2005/11/25 الساعة 13:33 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/25 الساعة 13:33 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/24 هـ

مثقفون يعلنون في مؤتمر بالقاهرة تأييد المقاومة

أدان مثقفون عرب وممثلون لاتحادات الكتاب في بلادهم ما اعتبروه تحركات سياسية تستهدف سوريا شعبا ووجودا، كما وجهوا التحية إلى المقاومة في فلسطين والعراق.
 
وحثوا في ختام مؤتمر "الكاتب والمستقبل" بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة مساء أمس الخميس الدول العربية والأجنبية المحبة للعدل والسلام على الوقوف إلى جانب سوريا في محنتها والضغط على من يتحرشون بها لوقف العدوان المحتمل عليها, على حد قولهم.
 
من ناحيته أرجع رئيس اتحاد كتاب سوريا حسين جمعة في حفل الختام الضغوط التي تمارس على بلاده الى عدم انضمامها لما سماه قافلة المهادنين للصهيونية، داعيا إلى مواجهة المشروع الصهيوني الذي بدأت أخطاره تزيد.
 
واختتم اتحاد كتاب مصر مؤتمر "الكاتب والمستقبل" الذي شارك فيه طوال أربعة أيام ممثلو بعض اتحادات الكتاب في العالم العربي بمنح درع الجامعة العربية للروائي السوري البارز حنا مينه الفائز بجائزة الكاتب العربي التي تمنح لأول مرة بمناسبة الاحتفال بمرور 30 عاما على إنشاء اتحاد كتاب مصر.
 
وشدد المؤتمر على ضرورة تبني مبدأ التنوع الثقافي بالعالم العربي كما أوصى الجامعة العربية بأن تعيد مشروعها القديم للترجمة الذي صدر عنه كثير من كلاسيكيات الأدب العالمي.
 
وأدان البيان الختامي الذي شارك ممثلو أكثر من دولة في صياغة توصياته استمرار احتلال الولايات المتحدة وحلفائها للعراق مطالبين بوضع جدول زمني للانسحاب، معتبرين أن اختلاق الذرائع للاعتداء على الدول العربية تحت أي مظلة دولية هو استهانة بالأمة العربية وهو ما من شأنه إشاعة عدم الاستقرار في المنطقة ولن يحقق إصلاحا أو ديمقراطية.
المصدر : رويترز