يستضيف بينالي الإسكندرية الدولي فاتح ديسمبر/كانون الأول المقبل 83 فنانا تشكيليا من 15 دولة تنتمي إلى دول حوض البحر المتوسط.
 
ويعقد المهرجان في دورته الثالثة والعشرين تحت عنوان "شفافية الكون وسحر المتوسط"، وتشرف على التحكيم لجنة يترأسها الألماني جان مارتن وتضم برنارد فيبشر من سويسرا وكليف كيلنر من جنوب أفريفيا وديتر شولز من ألمانيا وفيضل السمرة من السعودية ومهدي مطشر من العراقي ومحمد فؤاد عوض من مصر.
 
وقال رئيس قطاع الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة المصرية أحمد نوار إن الدورة الجديدة للبينالي -الذي يعقد كل عامين- يستضيف أعمالها متحف الفنون الجميلة بمدينة الإسكندرية وتضم أعمالا لفنانين من إسبانيا والبوسنة وكرواتيا واليونان وتركيا وقبرص وإيطاليا وفرنسا والمغرب وليبيا وتونس وسوريا ولبنان وفلسطين ومصر.
 
وأشار إلى أن البينالي الذي تستمر أعماله حتى 28 فبراير/شباط القادم سيحتفل باليوبيل الذهبي له حيث بدأت دورته الأولى عام 1955 "وساهم في خلق رؤية خاصة بمقومات فريدة مبعثها الشراكة الجغرافية والبيئية للدول المشاركة". حسب قوله.
 
وتعقد على هامش المهرجان ندوة دولية موازية بمشاركة فنانين ونقاد عرب وأجانب، كما ينظم معرض لضيوف الشرف الذين فازوا بجوائز في الدورات السابقة.

المصدر : رويترز