أعلن الممثل الفرنسي جيرار دوبارديو الذي يعتبر أحد عمالقة السينما بفرنسا، أنه يرغب في اعتزال التمثيل بعد فيلمه الأخير الذي يجري تصويره حاليا.
 
وقال جيرار دوبارديو (56 عاما) في حديث نشرته صحيفة لوباريزيان الفرنسية أمس الأحد إنه "بصدد وقف التمثيل" وإنه سينسحب من التمثيل وهو في أوج النجاح مع الفيلم الذي يشارك فيه وهو بعنوان "ميشو دوبير".
 
وقد اكتسب دوبارديو شهرة عالمية بعد أن مثل في نحو 170 فيلما، ونال خصوصا جائزة سيزار لقيامه بدور سيرانو دو برجوراك عام 1991.
 
ونقلت لوباريزيان عن دوبارديو قوله "ليس لدي ما أخسره.. لقد قدمت 170 فيلما.. لم أترك شيئا لم أقدمه. لن أستمر كشخص أبله". وأشارت الصحيفة إلى أن دوبارديو سيقوم أيضا ببطولة أحد أفلام سلسلة "أستيريكس" المقرر تصويره العام المقبل.
 
في المقابل قال وكيل أعمال النجم السينمائي الفرنسي إنه لا يصدق مطلقا هذا النوع من التصريحات التي يسمعها "منذ عشر سنوات" لكنه أقر في الوقت نفسه أن الممثل "تعب" من السينما وأنه يريد القيام بشيء آخر.
 
ورجح كلود دافي أن يلعب دوبارديو أدوارا في عدد أقل من الأفلام "فبدلا من اللعب في فيلمين أو ثلاثة سنويا فمن الممكن ألا يقوم سوى بدور واحد كل ثلاث سنوات".
 
وأضاف الوكيل الذي لم يتصل بالممثل منذ يومين أو ثلاثة "إنه تعب من السينما ولم يعد ذلك يروق له" وأنه "يريد القيام بأعمال ويرغب في فعل شيء آخر غير مهنة التمثيل". وقد انطلق الممثل فعلا منذ سنوات عدة في زراعة الكروم.

المصدر : وكالات