القبض على شبكة دولية لسرقة الآثار في روما
آخر تحديث: 2005/10/8 الساعة 10:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/8 الساعة 10:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/6 هـ

القبض على شبكة دولية لسرقة الآثار في روما

قالت الشرطة الإيطالية إنها ضبطت بعملية عبر حدودها شبكة دولية لتهريب الآثار بقيادة مرشد سياحي نمساوي في الثمانين من عمره يطلق عليه اسم موتسارت.
 
وعثرت الشرطة في العملية على ثلاثة آلاف قطعة أثرية داخل منزل المرشد النمساوي يعود أغلبها إلى المناطق الأثرية القريبة من روما، فضلا عن أكثر من 600 قطعة أثرية أخرى عثر عليها في إيطاليا بحوزة لصوص المقابر الذين يعملون مع المرشد النمساوي.
 
وقالت الشرطة إنها تعقبت موتسارت بعد حصولها على معلومات سرية من علماء الآثار في روما, وإنها تعتقد أنه تمكن من الاستيلاء على آلاف من القطع الأثرية الإيطالية على مدار عدة سنوات عن طريق استخدام التصاريح المعتمدة التي يحملها باعتباره مرشدا سياحيا للدخول إلى المواقع المحمية.
 
وقال مفتش الآثار في العاصمة روما أنجيلو بوتيني "إنها لنتيجة عظيمة وإشارة للعالم بأسره على أن إيطاليا لن تتسامح بعد ذلك في نهب أو سرقة فنونها".
 
وأظهرت التسجيلات التي سجلت عملية المداهمة قيام الشرطة بحفر في قطعة أرض صغيرة مزروعة بالخضروات ليعثروا على العشرات من الزهريات الملفوفة في أكياس سوداء خاصة بالتخزين.
 
وقالت الشرطة إن عمليات النهب تركزت على مقابر البطالمة في موقع الكروستومريوم على مشارف العاصمة الإيطالية إلا أن قطعا أثرية أخرى استولى عليها من صقلية ومنطقة بوجليا قد تم اكتشافها خلال المداهمات.
 
وتعتقد إيطاليا أنها تفقد قطعا فنية تقدر قيمتها بآلاف اليورو سنويا وأنها تتطلع لاتخاذ إجراءات صارمة بشأن هذه التجارة غير المشروعة حيث أعرب المحققون عن اعتقادهم أن عملية النهب الأخيرة ترتفع لتبلغ أعلى مستوى يشهده الفن العالمي.
المصدر : رويترز