جيبسون حقق نجاحا كبيرا في فيلمه آلام المسيح (رويترز)
يعكف الممثل الأميركي ميل جيبسون الموجود حاليا في المكسيك على تصوير أحدث أفلامه وهو فيلم الإثارة "أبوكاليبتو" ويصور بالكامل بلغة المايا القديمة.

وقال جيبسون في مؤتمر صحفي بمدينة فيراكروز إن قصة الفيلم تدور حول فترة ما قبل الغزو، "لذلك لن تكون هناك وجوه أوروبية.. ونستخدم بالأساس أناسا من السكان الأصليين وممثلين من مكسيكو سيتي".

وأضاف "ما زال هناك الكثير من الغموض يكتنف حضارة المايا ولكن بعد انتهاء كل شيء فإن الأمر لا يعدو عن كونه خلفية لما أفعله.. وهو خلق مغامرة لها أبعاد خرافية".

وكان جيسبون قد وصل إلى الشهرة حينما مثل أفلاما حققت أرباحا مثل "باتريوت" وسلسلة أفلام "السلاح الفتاك". وصار من أعلى ممثلي هوليود أجرا حيث يتقاضى 25 مليون دولار للفيلم.

وكان جيبسون وهو كاثوليكي متدين قد حقق أعلى نجاح في حياته حينما أنتج وأخرج فيلم "آلام المسيح".

وينتج جيبسون (49 عاما) فيلم أبوكاليبتو من خلال شركته التي تتخذ من لوس أنجلوس مقرا لها. ولم يفصح حتى الآن عن ميزانيته. وستتولى شركة ديزني توزيع الفيلم الذي يبدأ تصويره في نوفمبر/ تشرين الثاني.

المصدر : رويترز