باموك لدى تسلمه الجائزة من رئيس اتحاد الناشرين الألمان (الفرنسية)
تسلم الأديب التركي أورخان باموك في فرانكفورت, وسط غرب ألمانيا, جائزة السلام لعام 2005 التي يمنحها اتحاد الناشرين الألمان، وتعتبر من أرقى الجوائز الأوروبية.

وقال ديتر شورمان رئيس اتحاد الناشرين الألمان الذي يختار كل سنة كاتبا من العالم ملتزما من أجل السلام, إن باموك (53 عاما) يمد جسرا بين الشرق والغرب.

والجائزة التي سلمت في السنتين الماضيتين إلى المجري بيتر إسترهازي والأميركية سوزان سونتاغ, رفعت قيمتها هذه السنة من 15 إلى 25 ألف يورو.

ويقيم أورخان باموك في إسطنبول وهو يتعرض بانتظام لحملات من الأوساط القومية، خصوصا بعد إعلانه في فبراير/شباط الماضي أن "30 ألف كردي ومليون أرمني قتلوا في تركيا".

وهو ملاحق قضائيا لهذا الموقف وسيمثل في ديسمبر/كانون الأول أمام محكمة في إسطنبول بتهمة "الإساءة المتعمدة للهوية التركية"، ويواجه عقوبة السجن من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات لهذه التصريحات. وهو يؤيد انضمام بلاده إلى الاتحاد الأوروبي.

ومن مؤلفاته "ثلج" و"القصر الأبيض" و"اسمي أحمر"، وهو ثاني تركي يتلقى هذه الجائزة بعد يشار كمال عام 1997.

المصدر : الفرنسية