ما تبقى من تمثال أبو جعفر المنصور ينقل إلى مكان آمن (الفرنسية)

قام مسلحون مجهولون صباح اليوم بنسف تمثال الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور باني بغداد, وسط العاصمة العراقية، بوضع عبوات ناسفة تحت التمثال ونسفه بالكامل.
 
ولم يكن هناك لحظة انفجار التمثال الذي تم نصبه أواخر السبعينيات في منطقة المنصور التي تحمل اسمه، وجود لجنود أميركيين أو قوات من الشرطة والجيش العراقيين.
 
والتمثال الذي صنعه أحد أبرز رواد الحركة الفنية في العراق النحات خالد الرحال، عبارة عن رأس الخليفة العباسي مصنوعا من البرونز مرتديا عمامة، ويبلغ ارتفاعه نحو مترين.
 
من جهته, أبدى الرسام العراقي قاسم سبتي مخاوفه قائلا  "نخشى أن تخلو ساحات بغداد بعد فترة من أعمال الفنانين بحجج سخيفة لا نعرف مصدرها، وبالتالي فلن يكون باستطاعة أجيالنا القادمة أن ترى عملنا".
 
وأبو جعفر المنصور هو عبد الله بن محمد بن علي بن العباس ثاني الخلفاء العباسيين (714-775 ميلادية)، وهو أول من عني بالعلوم بين الخلفاء بعد أن بنى بغداد وجعلها عاصمة ملكه.

المصدر : الفرنسية