ترميم مساجد ومنازل عثمانية برشيد مصر
آخر تحديث: 2005/10/14 الساعة 20:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/14 الساعة 20:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/12 هـ

ترميم مساجد ومنازل عثمانية برشيد مصر

قرر المجلس الأعلى للآثار المصري ترميم عدد من المساجد و22 منزلا تعود للعصر العثماني بمدينة رشيد، ضمن سياق المرحلة الثانية في تحويل المدينة التاريخية الى متحف إسلامي مفتوح.
 
ويتضمن المشروع ترميم مساجد بينها مسجد المعلق دمقسيس والمسجد المحلي الذي يعتبر أكبر مساجد المدينة ومسجد المشير ومسجد الجندي ومسجد وقبة وضريح الصامت وقبة الخزرجي الى جانب الـ 12 منزلا تعود للعصر العثماني، وذلك بعد أن انتهى من ترميم 10 منازل في مرحلة سابقة بدأت عام2002.
 
ويعمل المشروع أيضا على تخليص آثار رشيد من المياه الجوفية التي تهدد آثارها بشكل حقيقي خصوصا حمام عزود الأثري ومسجد زغلول، وستصل تكلفة ترميم هذه الآثار -إلى جانب ترميم بوابة المدينة التاريخية- إلى حوالى 4.5 ملايين دولار.
 
وأوضح مسؤول قطاع الآثار الإسلامية بالمجلس الأعلى للآثار عبد الله كامل أن غالبية الآثار التي تشملها عملية الترميم تعود للعصر العثماني، وأن العملية ستستغرق ثلاثة أعوام مشيرا إلى أن مدينة رشيد أخذت اسمها من الاسم الفرعوني "رخيت" وفي العصر القبطي أصبح اسمها "رشيت".
 
ويقوم المجلس الأعلى للآثار بترميم متحف رشيد، والتحضير لافتتاحه في سبتمبر/ أيلول من العام المقبل أمام الزيارات السياحية بعد أن يتم تجهيزه بشكل مناسب.
المصدر : وكالات