السينما المصرية
رصدت وزارة الثقافة المصرية مبلغ 20 مليون جنيه مصري  لتشجيع الأفلام الجادة من أجل النهوض بالإنتاج السينمائي المصري إضافة إلى اتخاذ إجراءات لتشجيع تصوير أفلام أجنبية بمصر.
 
وقال وزير الثقافة المصري فاروق حسني إن أكاديمية الفنون التابعة لوزارة الثقافة "تمتلك من الإمكانيات الفنية والتقنية ما يؤهلها لصناعة سينما حقيقية جادة ترتقي بالذوق العام للمشاهد المصري والعربي وتساهم فى نهضة الفن".
 
وأكد أنه اتفق مع وزارة المالية على تشكيل لجنة مشتركة من الوزارتين لدعم إنتاج الأفلام المصرية الجادة مع استمرار دعم المهرجانات الداخلية والمشاركة فى الفعاليات الفنية العالمية, بالإضافة إلى العمل على تسويق الإنتاج السينمائي المصري من خلال هذه المهرجانات وعدم الاعتماد على عرض الأفلام فقط.
 
ويترتب على  هذا القرار إلغاء الرسوم الجمركية التي كان يتم تحصيلها من شركات السينما العالمية الراغبة في تصوير الأفلام الأجنبية والتاريخية الضخمة في مصر والتي تتجاوز ميزانيتها في بعض الأحيان 150 مليون دولار حيث كانت تلك الرسوم تثني الشركات عن التصوير في مصر لتلجأ إلى دول شمال أفريقيا.

المصدر : الفرنسية