ملحم بركات خلال المؤتمر الصحفي (الجزيرة نت)

أكد المطرب والموسيقار اللبناني ملحم بركات أن حالة من عدم احترام الفنان العربي تسود في وطنه، مشيرا إلى غياب اللحن والكلمة الراقية التي تصل إلى وجدان الجمهور وتخاطب مكنوناته.
 
وصرح الفنان اللبناني في مؤتمر صحفي ضمن مهرجان الدوحة السادس للأغنية بأن شركات الإنتاج أصبحت تسيطر على كل أبعاد الفن الغنائي وتحتكر كل ما يقدم للمستمع العربي، موضحا أن هذا الاحتكار أدى إلى تدني اللحن والكلمة وتسويق الجسد صورة وصوتا في بعض الأحيان.
 
واتهم بركات  الحكومات والأنظمة العربية بعدم الاكتراث بموروثهم الحضاري، ودلل على ذلك بأنه لا يوجد في مصر تمثال لأم كلثوم أو عبد الحليم حافظ أو محمد عبد الوهاب في مكان عام، وقال إن هؤلاء الفنانين "يمثلون كنزا وحضارة للأمة العربية وقدموأ أكثر مما قدم غيرهم حيث ربط بين الحالة السياسية والرقي الفني والثقافي".
 
وعن سؤال حول غياب الأغنية الوطنية أكد أن أزمة هذا النوع من الأغاني يكمن في مسايرته للكلمة الأصيلة التي من خصائصها الطول، وهو ما يتناقض مع سياسات الفضائيات وشركات الإنتاج التي لا تحب سوى ما سماه أغنيات الوجبات السريعة.
 
وانفعل المطرب اللباني لدى سؤاله عن سبب انسحابه من مهرجان دبي العام الماضي، وقال إنه انسحب بعدما تعرض لاستخفاف بقيمته الفنية ومكانته الموسيقية كما هو الحال بالنسبة لكثير من القامات الفنية التي لم تعد تجد من يحترمها ويحفظ لها مكانتها في حين يتم تبجيل من يمتلكون إمكانيات لا تمت إلى الفن بصلة، حسب قوله.
 
ويقام مهرجان الدوحة السادس للأغنية هذا العام تحت شعار عودة إلى الطرب الأصيل، ويحيي لياليه 22 مطربا ومطربة في الفترة ما بين 22 و27 يناير/ كانون الثاني الجاري.

المصدر : الجزيرة