أشعل فوز إيستوود منافسة حامية على جائزة الأوسكار مع سكورسيزي (الفرنسية)
أصبح السباق على جوائز الأوسكار السينمائية ثلاثيا بعدما حصدت الأفلام "أفييتور" و"سايدوايز" و"مليون دولار بيبي" أهم جوائز الكرة الذهبية (غولدن غلوب).
 
فقد حصل فيلم "أفييتور" لمخرجه مارتن سكورسيزي على ثلاث جوائز عن أفضل فيلم درامي وأفضل ممثل لليوناردو دي كابريو عن دور المنتج هاوارد هيوز الملياردير الغريب الأطوار وأفضل موسيقى تصويرية للمؤلف هاوارد شور.
 
لكن سكورسيزي خسر جائزة غولدن غلوب لأفضل مخرج حيث فاز بها كلينت إيستوود عن فيلمه "مليون دولار بيبي"، كما فازت بطلة الفيلم هيلاري سوانك بجائزة أفضل ممثلة عن دورها كملاكمة.
 
وعلى صعيد الأفلام الكوميدية حصد "سايد وايز" للمخرج ألكسندر باين على جائزة أفضل فيلم وأفضل سيناريو.
 
وأشعل فوز إيستوود منافسة حامية على جائزة الأوسكار مع سكورسيزي الذي لم يفز بها طوال حياته المهنية التي تمتد أكثر من 30 عاما.
 
أما المباراة المثيرة الأخرى فستكون بين سوانك وآنيت بينينغ التي فازت بجائزة أفضل ممثلة في فيلم كوميدي عن دورها في فيلم "بيينغ جوليا" حول ممثلة بدأت تشيخ في لندن في الثلاثينات وهو اقتباس عن راوية لسومرست موم.
 
وفاز جيمي فوكس بجائزة أفضل ممثل في فيلم كوميدي عن تجسيده لشخصية أسطورة الغناء راي تشارلز الذي توفي العام الماضي في فيلم "راي".
 
وفي فئة أفضل فيلم أجنبي تمت مكافأة الفيلم الإسباني "مار إدينترو" مما قد يخفف من خيبة الأمل الإسبانية بعدم فوز خافيير بارديم الممثل الرئيسي في الفيلم بجائزة أفضل ممثل مع أنه كان الأوفر حظا لنيلها. 
 
تجدر الإشارة إلى أن هذه الجوائز التي تقدمها رابطة المراسلين الأجانب في هوليود تعتبر ثاني أكبر جوائز تقدم في عالم السينما، كما أنها تعد مؤشرا رئيسيا للمرشحين للفوز بجوائز الأوسكار في مارس/آذار المقبل.


المصدر : وكالات