يسود مدينة الأقصر المصرية غضب شديد إزاء قرار دار الأوبرا المصرية المفاجئ إلغاء برنامج عروض أوبرا عايدة للموسيقار العالمي فيردي في تلك المدينة الأثرية الواقعة جنوب القاهرة.
 
ونقل عن رئيس دار الأوبرا المصرية عبد المنعم كامل قوله إن الشركة الألمانية التي جرى التعاقد معها لتنظيم الحدث لم تلتزم بالشروط المالية والفنية المنصوص عليها في العقد.
 
إلا أن وكلاء سياحيين قريبين من الشركة الألمانية قالوا إن قرابة 25 ألف سائح حجزوا مقاعدهم لحضور العروض، وإن قرار الإلغاء جاء مفاجئا ودون التشاور أو الرجوع لأي مؤسسة سياحية مصرية حكومية أو خاصة ودون تنسيق مع اتحاد الغرف السياحية المصرية.
 
من ناحية أخرى قال مجلس مدينة الأقصر المكون من 96 عضوا إن جميع الأطراف المعنية بالحدث الفني تقف ضد القرار وتعمل على تنظيم الأوبرا في موعدها المقرر.
 
وأثار قرار الإلغاء بركانا من الغضب بين سكان الأقصر الذين يرون أن القرار من شأنه تشويه سمعة السياحة المصرية, حيث من المقرر أن تنظم الشركة الألمانية أيضا ستة عروض لأوبرا عايدة في دار الأوبرا المصرية بالقاهرة ابتداء من 14 سبتمبر/ أيلول المقبل.

المصدر : الألمانية