رحيل المطرب المصري محمد قنديل
آخر تحديث: 2004/6/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/20 هـ

رحيل المطرب المصري محمد قنديل

غيب الموت الليلة الماضية المطرب المصري محمد قنديل عن عمر ناهز 78 عاما بعد صراع مع المرض في أحد مستشفيات العاصمة المصرية.

وأعلن ابن شقيقته خبر الوفاة حيث إن المطرب الراحل لم ينجب رغم زواجه مرتين، وأشار إلى أن جنازة خاله ستشيع اليوم إلى مدافن الأسرة في القاهرة.

ويختلف مؤرخو الفن المصريين بشأن تاريخ ولادته فبعضهم يؤكد ولادته عام 1926 وآخرون يعيدون تاريخ ولادته إلى عام 1929.

وبدأ قنديل مشواره الفني عام 1941 في حين يرى آخرون أنه بدأ بعد ذلك بعام، وكانت أولى أغانيه المسجلة للإذاعة المصرية "يا ميت لطافة يا تمر حنة".

ورغم الخلاف أيضا على عدد الأغاني التي قدمها والتي تتراوح ما بين 1500 إلى 2000 أغنية، فإن الغالبية ترجح الرقم الأخير وذلك لتعدد عطاءاته الغنائية فمنها العاطفي والوطني والمناسبات المختلفة.

ومن أشهر أغانيه العاطفية "جميل وأسمر" و"أبو سمرة" و"يا حلو صبح يا حلو طل" و"الحلو أبو شامة على جبينه"، وغنى عن التسامح بين البشر في أغنية "سماح" وغنى للإسكندرية أغنية "بين شطين وميه يا غاليين عليه يا أهل إسكندرية".

وعلى الصعيد الوطني في مساندة ثورة يوليو/تموز 1952 غنى "ع الدوار ع الدوار راديو بلدنا فيه أخبار" و"إحنا ما بينا وبينك ثار يا استعمار"، وقدم أغنية للوحدة بين مصر وسوريا عام 1958 "وحدة ما يغلبها غلاب وأنا واقف فوق الأهرام وقدامي بساتين الشام"، وكذلك غنى لثورة الجزائر "إخوانا في الجزائر محتاجين سلاح".

وكانت آخر مشاركة له بالغناء في إحياء الليلة المحمدية قبل خمسة أعوام وسجل في نفس العام قصيدة "مهرجان النيل".

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: