قضت محكمة يمنية أمس بمنع صدور أسبوعية "الشموع" المستقلة لمدة ثلاثة أشهر, وسجن رئيس تحريرها عبد الباسط الشميري الفترة نفسها مع النفاذ وتغريمها أكثر من مليوني ريال (حوالي 11.5 ألف دولار أميركي).

وقد وصف الناشر وصاحب امتياز "الشموع" سيف الحاضري هذه الأحكام بأنها "غير عادلة وتعتبر انتصارا لظاهرة الفساد".

وأوضح الحاضري أن "أحد الأحكام تضمن دفع 50 ألف ريال غرامة للخزانة العامة, ومليون ريال (5.6 آلاف دولار) تعويضا لرجل الأعمال عبد الناصر السنيدار الذي ورد اسمه ضمن القائمة السوداء التي أصدرها البنك المركزي اليمني وشملت 245 من التجار المدنيين".

وأضاف أن القائمة حذرت من التعامل معهم حتى يسددوا ما عليهم للبنوك. وكان السنيدار ضمن الأسماء فأقدم على رفع دعوى قضائية ضد الصحيفة.

وأشار الحاضري إلى أن حكما مماثلا صدر ضد الجريدة في دعوى رفعها رجل الأعمال حسن عبد جيد بحجة نشر مقالة ضده عندما رست عليه مناقصة إنشاء محطة لتوليد الكهرباء في عدن. وقرر الحاضري الطعن في الحكمين الصادرين ضد صحيفته واستئنافهما.

المصدر : الفرنسية