مايكل مور عقب تسلمه جائزة عن فيلمه 11/9 فهرنهايت (الفرنسية-أرشيف)
قال مايكل مور مخرج الأفلام الوثائقية الفائز بجائزة في مهرجان كان السينمائي إنه كان يمزح عندما أشار الأسبوع الماضي إلى أنه يعتزم تقديم فيلم عن دور رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في حرب العراق.

وفي رسالة نشرت أمس الأحد في موقعه على الإنترنت قال مور وهو مخرج فيلم 11/9 فهرنهايت الوثائقي الذي ينتقد بشدة الرئيس الأميركي جورج بوش إنه لن يصنع فيلما جديدا عن بلير حليف بوش الوثيق كما قال في مقابلات الأسبوع الماضي. ونشر النفي تحت عنوان يقول "آسف لأنني أفزعتك يا توني. مايكل مور كان يمزح وحسب".

وفي سؤال وجه له بشأن قلة الإشارات في فيلمه إلى بلير والدور البريطاني في الحرب. أجاب قائلا "لقد تعمدت ذلك لأنني قررت إنني بحاجة لأن أصنع فيلما مستقلا عن بلير في مرحلة ما هنا، إنني بحاجة لفعل شيء عن بلير وبريطانيا".

ورئيس الوزراء البريطاني في مقدمة مؤيدي بوش وسياسته الخارجية المثيرة للجدل والانقسام كما تلعب القوات البريطانية دورا رئيسيا في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة حاليا في العراق.

وكان فيلم 11/9 فهرنهايت الذي ينتقد شن بوش لحرب العراق قد فاز بالجائزة الكبرى في مهرجان كان السينمائي ومن المقرر أن يبدأ عرضه في الولايات المتحدة في 25 يونيو/حزيران الجاري.

المصدر : رويترز