مسلمون يؤدون صلاة الجمعة خارج أحد المراكز في لندن (الفرنسية)

افتتح اليوم المركز الثقافي الإسلامي في لندن الذي يعد الأكبر من نوعه في أوروبا، وقد أم المصلين في صلاة الجمعة في مسجد وايتشابيل إمام الحرم المكي الشيخ عبد الرحمن السديس.

وحضر افتتاح هذا المركز الثقافي الذي بلغت تكاليف إنشائه عشرة ملايين جنيه إسترليني (حوالي 15 مليون يورو) من بينها أربعة ملايين من التبرعات, العديد من ممثلي السلطات الدينية والسياسية منهم جوناثان ساتشز حاخام لندن الكبير وفيونا مكتاغارت وزيرة الدولة للداخلية.

كما شارك الأمير تشارلز, الموجود في واشنطن لحضور جنازة الرئيس الأميركي الراحل رونالد ريغان, في هذا الحدث من خلال رسالة مسجلة.

وجذبت خطبة الشيخ السديس, الذي يحتل مكانة كبيرة في العالم الإسلامي حوالي عشرة آلاف مصل.

وتأتي زيارة إمام الحرم المكي للندن في الوقت الذي تتأهب فيه الحكومة البريطانية لإعلان إجراءات مثيرة للجدل لمراقبة الأئمة القادمين لإلقاء خطب في بريطانيا.

واستنادا إلى معلومات تسربت للصحف فإن الحكومة العمالية ستعلن قريبا إجراءات تقضي برفض منح تأشيرات دخول للأئمة الأجانب الذين لا يتحدثون الإنجليزية وليس لديهم إلمام بالثقافة البريطانية.

المصدر : الفرنسية