مؤتمر عربي بالقاهرة لبحث الجودة في التعليم
آخر تحديث: 2004/6/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/13 هـ

مؤتمر عربي بالقاهرة لبحث الجودة في التعليم

انطلقت في مصر اليوم أعمال مؤتمر بشأن التعليم في العالم العربي يناقش معايير الجودة في العملية التعليمية وذلك وسط دعوات -من الولايات المتحدة ودول أخرى- إلى إعادة نظر كاملة في المنظومة التربوية العربية بدعوى تضمنها مواد تدعو للتفرقة.

وفي كلمة موجهة للمؤتمر أشار المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم منجي بوسنينة إلى أن التربية العربية تعيش في الوقت الحاضر مرحلة مخاض، وأنه لا بد من إعادة النظر في تركيبة المنظومة التربوية بأكملها من القاعدة إلى القمة.

وأكد بوسنينة أن الإصلاح لا بد أن يتناول المنظومة التربوية ككل متكامل لأن أي خلل في أي جانب يؤثر بشكل قاطع على الجوانب الأخرى وبالتالي تتداعى مكونات المنظومة.

وأشار إلى أن الأمية لا تزال تمثل عائقا مخيفا يحول دون التطور والنمو إذ إن الوطن العربي استقبل القرن الحادي والعشرين وهو مثقل بعدد ضخم من الأميين يقدر بما لا يقل عن 66 مليونا وأن هذا الرقم في ازدياد حيث يقدر أن يصل إلى سبعين مليونا عام 2010.

وتشير تقارير رسمية إلى أن عدد الأطفال في العالم العربي الذين لم يلتحقوا بمدارس بلغ 15 مليونا عام 1991 ويتوقع أن يبلغ 27 مليونا عام 2025.

ويعقد المؤتمر الذي دعت إليه مصر بعنوان "التعليم للجميع.. الرؤية العربية للمستقبل" ويشارك فيه وزراء عرب للتعليم ومسؤولون من عدة دول عربية وممثلو اليونسكو واليونيسيف ومنظمات معنية من مختلف دول العالم.

ويهدف المشاركون خلال أكثر من 12 جلسة وورشة إلى تأسيس وتعزيز معايير لجودة التعليم في العالم العربي وتبادل أفضل الخبرات والتجارب التربوية.

المصدر : رويترز