جانب من مؤتمر صحفي بكوريا الجنوبية حول طريقة عمل الجزيرة (الجزيرة)
حققت قناة الجزيرة وموقعها الإلكتروني الجزيرة نت سمعة طيبة لدى الصحفيين والباحثين والسياسيين الكوريين المتابعين للشؤون العربية والإسلامية، إذ وجدوا في الجزيرة مصدرا جديدا وموثوقا للمعلومات بعد أن كان اعتمادهم مقتصرا على وسائل الإعلام الغربية.

وقد نظم عدد من الصحفيين الكوريين لقاء صحفيا لمعرفة المزيد من التفاصيل عن القناة وطريقة عملها مباشرة من العاملين فيها، وتركزت أسئلتهم على كيفية تغطية الجزيرة لأخبار العراق وأفغانستان. وقد ازداد وزن القناة لدى المهتمين والمختصين في كوريا الجنوبية بعد الغزو الأميركي لأفغانستان والعراق.

ويقول الصحفي لي جي هاك الذي يعمل في صحيفة "جونغ أنغ" إنه "قبل ميلاد الجزيرة كانت أغلب وسائل الإعلام الكورية الجنوبية تعتمد في تغطيتها للأخبار في العالم العربي على وسائل ووكالات الأنباء الغربية. أما الآن فإن مراسلنا في القاهرة يعتمد مثلا على الجزيرة كمصدر لتغطية أخبار المنطقة".

ويقول الأكاديمي الكوري كيم يونغ باي إن وجود الجزيرة يعني أننا نسمع الصوت العربي عن الأحداث المختلفة، وإن الجزيرة تخلق التوازن في وجه التفسيرات الإعلامية الأميركية والأوروبية واليابانية.

وإضافة إلى تطلع بعض المؤسسات الإعلامية الكورية لمد جسور التعاون مع الجزيرة، فإن عددا من المختصين يطلبون من القناة أن تعلن كيفية التقاطها برامجها في المنطقة.

المصدر : الجزيرة