جاكسون يحيي معجبيه قبل دخول المحكمة (الفرنسية)
دفع نجم البوب الأميركي مايكل جاكسون الجمعة ببراءته من عشر تهم تضمنت التحرش الجنسي بطفل والابتزاز واختطاف طفل وإعطاء قاصر مادة مسكرة.

واتخذت القضية بعدا جديدا عندما أضيفت إليها اتهامات جديدة كشفت عنها المحكمة بعد شهادات قدمت في جلسات سرية إلى هيئة المحلفين الكبرى في وقت سابق من هذا الشهر. واقتصرت التهم الجديدة مثلها في ذلك مثل تلك التي وجهت إليه في يناير/ كانون الثاني على طفل واحد يقل عمره عن 14 عاما.

غير أن خطورة القضية ضد جاكسون ازدادت بإضافة اتهامات جديدة باختطاف طفل واحتجاز طفل بصورة غير مشروعة والابتزاز إلى اتهامات بارتكاب أفعال فسق ضد طفل وإعطائه مشروبا مسكرا.

واحتشد مئات المعجبين بجاكسون خارج قاعة المحكمة في سانتا ماريا وهم يحملون لافتات أكدوا فيها إيمانهم ببراءته. وعندما وصل جاكسون المحكمة مرتديا معطفا أسود وقميصا أبيض وربطة عنق حمراء وشارة حمراء لفت على ساعده, لوح لمعجبيه الذين لم يكفوا عن الصراخ وهتافات الترحيب به.

وكان جاكسون (45 عاما) قد دفع بالفعل ببراءته من سبع تهم بإتيان أفعال فسق ضد طفل تحت 14 عاما وتهمتين بإغرائه بمشروب مسكر. ووصف جاكسون الاتهامات بأنها "كذبة كبيرة".

المصدر : وكالات