موسكو تخشى من أن يزيد الكتاب من وتيرة الثورة في الشيشان
فرضت محكمة روسية حظرا على كتاب "التوحيد" للشيخ محمد بن عبد الوهاب، ووصفته بأنه مرجع لما وصفته بالمذهب الوهابي الذي تتهمه موسكو بالوقوف خلف نزعات الثورة في جمهورية الشيشان.

وقالت وكالات أنباء روسية إن محكمة جزئية في موسكو صادرت الكتاب بناء على طلب النائب العام. وبرر النائب العام قراره بأن الكتاب "يتضمن تعاليم المذهب الوهابي وينقل نظرة سلبية تجاه الذين لا يعتنقون آراء الوهابية وليسوا من أتباعها".

ونسبت وكالة أنباء إنترفاكس عمن وصفتهم بالخبراء قولهم إن الكتاب "يهدف صراحة إلى إثارة مشاعر تتناقض والتسامح الديني وتبث العداء داخل المجتمع".

وتعتبر السلطات الروسية المعتقدات الوهابية مصدرا لفكر كثير من المقاتلين الذين يواجهون الحكم الروسي في الشيشان منذ نحو عقد.

المصدر : رويترز