تلميذات مسلمات في أحدي مدارس العاصمة برلين (الجزيرة)

خالد شمت-ألمانيا
تحتفل جامعة مونستر الألمانية بعد غد ببدء الدراسة في أول معهد من نوعه بالجامعات الألمانية لإعداد وتأهيل معلمين ومعلمات متخصصين في تدريس الدين الإسلامي للتلاميذ المسلمين في المدارس الرسمية الألمانية.

ويأتي افتتاح المعهد بعد جدل استمر 20 عاما داخل المجتمع الألماني حول مشروعية منح التلاميذ المسلمين في المدارس العامة حصصا للتربية الإسلامية أسوة بزملائهم من أتباع الديانات الأخرى.

وأوضحت إدارة الجامعة في بيان خاص أنها كلفت مركز الدراسات الدينية التابع لها بمهمة الإشراف على وضع المناهج وسير العملية التعليمية بالمعهد الجديد، كما أسندت رئاسة معهد المعلمين الجديد إلى د. محمد كايش وهو أكاديمي ألماني بارز اهتدى إلى الإسلام قبل أكثر من ربع قرن وعمل في السابق أستاذا بقسم آسيا وأفريقيا بجامعة هامبورغ.

واعتبرت مساعدة رئيس المعهد لمياء قدور في تصريح للجزيرة نت أن تلقي المعهد بعد ساعات من إعلان تأسيسه عددا كبيرا من طلبات الالتحاق، يعطي مؤشرا على احتمال شغل جميع المقاعد الدراسية بالمعهد خلال الفصل الشتوي القادم.

ومن جهتها أكدت وزارة التربية في ولاية شمال الراين حيث تقع الجامعة أن افتتاح المعهد يأتي في إطار خطة موسعة للاندماج وافقت عليها جميع الأحزاب الممثلة في البرلمان المحلي للولاية.

وقالت الوزارة في بيان خاص بها إن المعهد سيؤهل طلابه بعد تخرجهم لتدريس مبادئ الدين الإسلامي في المدارس الرسمية بصورة لا تتعارض مع القوانين والمبادئ الدستورية الألمانية. ومن جانبهما رحب المجلس الأعلى للمسلمين والمجلس الإسلامي -وهما أكبر منظمتين إسلاميتين في ألمانيا- بالإعلان عن افتتاح المعهد.

مقر جامعة مونستر(الجزيرة)
وقال السكرتير العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا الدكتور أيوب كوهلر في تصريح للجزيرة نت إن تأسيس المعهد خطوة واسعة تتوج مساعي مسلمي البلاد خلال العقدين الأخيرين لتدريس حصص الدين الإسلامي لأبنائهم في المدارس العامة.

وتجدر الإشارة إلى أن افتتاح المعهد تزامن مع انتهاء الموعد المحدد للتقدم لمسابقة مدرسية نظمها مجلس وزراء التربية في الولايات الألمانية ومؤسسة كيرير الثقافية حول أفضل سبل التعايش والتلاقح الثقافي بين التلاميذ المسلمين في المدارس الألمانية وزملائهم.

وحملت المسابقة التي شاركت فيها جميع المدارس الألمانية عنوان "المدرسة والإسلام.. من بعضنا نتعلم"، وانحصر شرط المشاركة في المسابقة في كتابة تقرير شامل لتصور مثالي لكيفية التغلب على المشكلات الثقافية والاجتماعية والتعليمية التي يواجهها التلاميذ المسلمون في المدارس الألمانية وتطوير هذا التصور وطرحه كقضية للنقاش العام حول أوضاع المسلمين في ألمانيا.
_____________

مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة