يشارك عدد من المثقفين العرب والأجانب ابتداء من يوم الثلاثاء المقبل وعلى مدى خمسة أيام بمصر في مؤتمر عن "ثقافة الخوف وحضارته" تنظمه مكتبة الإسكندرية بالتعاون مع الأكاديمية اللاتينية البرازيلية.

وأوضحت الدائرة الإعلامية في المكتبة أن المؤتمر يهدف إلى "إقامة حوار لتبادل الأفكار حول الظروف العالمية الحالية التي ترسم مسار الحوار الفكري الثقافي وتدور فكرته حول جو الخوف المسيطر على العالم بعد أحداث 11 سبتمبر/ أيلول".

ويتوقع أن يناقش المشاركون في هذا اللقاء مواضيع "التجانس بين الشعوب وتوحيد الأسس والمفاهيم وكذلك الحوار حول الإنتاج الثقافي والإبداع الفكري والعودة إلى الهويات الأساسية والتعايش السلمي بينها".

ومن المواضيع التي سيتطرق إليها عدد من المفكرين المصريين "الخوف في الثقافات الحديثة" لمحمود أمين العالم و"الإسلام والغرب، صورة الإسلام والآخر.. إستراتيجيات تحدي العوائق الفكرية" لحسن حنفي و"هيمنة الثقافات المحلية" لجابر عصفور و"نقد الازدواجية, الحداثة وما بعد الحداثة".

كما ستتناول ممثلة المغرب الدائمة بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ورئيسة المجلس التنفيذي لهذه المنظمة الدولية عزيزة بناني موضوع "السلام في مواجهة الخوف".

أما المشاركون الأجانب في هذا المؤتمر فسيطرحون خصوصا "النجاح والخوف في الغرب المهيمن" لكريستوفر بورك و"الحوارات والخطب المهنية" لجان بودريار و"ثقافة البحر الأبيض المتوسط وثقافة الأطلسي" لجياني فاتيمو و"منطق الاختلاف ما بين العالمية والهيمنة" لكانديو ميندس.

المصدر : الفرنسية