الصورة الفائزة بالجائزة الأولى

حصل أربعة مصورين يعملون لدى وكالة الأنباء الفرنسية (فرانس برس) على أربع جوائز في الدورة الحادية والستين للمسابقة الدولية لصور العام التي ترعاها مدرسة الصحافة في ولاية ميسوري الأميركية.

كانت الجائزة الأولى لفئة النزاعات من نصيب أود أندرسن من مكتب الوكالة في لندن عن صورة بعنوان "دموع في البصرة" وهي لفتاة عراقية تبكي لدى دخول الدبابات البريطانية إلى مدينة البصرة جنوب العراق في مارس/ آذار من العام الماضي.

أما الجائزة الثانية فكانت لماريسيو ليما من مكتب ساو باولو عن صورته "قتيل عراقي" وهي لجثة جندي عراقي قتيل يحوطها جنود أميركيون.

وحصل عطا كينار من مكتب طهران على الجائزة الثالثة لفئة الشؤون الراهنة عن صورته "أب يدفن ابنيه" وهي لأب إيراني يحمل ابنيه لدفنهما عقب الزلزال المدمر الذي ضرب مدينة بم الإيرانية يوم 26 ديسمبر/ كانون الأول الماضي وأدى إلى مصرع قرابة 45 ألف شخص.

وفاز بالجائزة الرابعة لفئة الأخبار العامة ستيفان جاف من مكتب واشنطن عن صورة بعنوان "همسات" وهي للورا بوش قرينة الرئيس الأميركي بينما كانت تهمس في أذن كوندوليزا رايس مستشارة الأمن القومي.

وأعلنت الجهة المنظمة للمسابقة أن لجنة التحكيم اطلعت على قرابة 26 ألف صورة قدمها أكثر من 1300 مصور من أكثر من 25 دولة.

المصدر : الفرنسية