15 ألف قطعة أثرية نهبت من متحف بغداد
آخر تحديث: 2004/3/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/5 هـ

15 ألف قطعة أثرية نهبت من متحف بغداد

بعض القطع الأثرية تعرضت للتلف في الأحداث التي شهدها العراق منذ انهيار النظام السابق (الفرنسية-أرشيف)
قال مدير المتاحف العراقية دوني جورج إن أكثر من 15 ألف قطعة أثرية نهبت من متحف بغداد, منها ألف قطعة ضبطت في الولايات المتحدة.

وقال مدير المتاحف العراقية الذي شارك في اجتماع عقد على مدى يومين في العاصمة الأردنية للتحضير لدورات تدريبية للكوادر العراقية إن هذا الرقم مرشح للزيادة لأن عمليات الإحصاء لمخازن المتحف مازالت مستمرة.

وأوضح جورج في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الأردنية أنه تمت استعادة أكثر من أربعة آلاف قطعة حتى الآن, إما عن طريق المواطنين العراقيين الذين اشتروها من أموالهم الخاصة أو عن طريق الجهات الأمنية والجمارك العراقية.

وبحسب المسؤول العراقي, فإن أكثر من ألف قطعة ضبطت في الولايات المتحدة مشيرا إلى وجود اتصالات الآن مع الحكومة لاسترجاعها.

وقال إن إدارة المتاحف في العراق تسلمت قبل أيام قرصا مدمجا من المسؤولين السوريين "يحوي صورا لقطع أثرية ضبطتها الجهات المختصة هناك وتحفظت عليها تمهيدا لإعادتها من دون أن يوضح نوعها أو عددها.

وأشار إلى أن إدارة المتاحف العراقية تجري اتصالات مع كل من إيران وتركيا والسعودية والكويت في هذا الصدد, مؤكدا وجود أكثر من 100 قطعة أثرية في إيطاليا و500 في فرنسا و250 قطعة في سويسرا.

وشرح أن ثمة منظمات متخصصة بسرقة الآثار قامت ليس فقط بسرقة القطع الأثرية وإنما بنبش مواقع أثرية لم تكن مسجلة أصلا, مضيفا أنها "استطاعت بسرعة قياسية إيصال القطع الأثرية إلى أماكن مختلفة في العالم".

وقد انعقدت ورشة عمل في عمان في اليومين الأخيرين بمشاركة مسؤولين في قطاع الآثار في العراق والأردن بحثوا في تنظيم دورات تدريبية لموظفي الهيئة العامة للتراث والآثار العراقية وإعداد قاعدة معلومات للآثار العراقية.

المصدر : رويترز