حصد فيلم لبناني ثلاث جوائز من مهرجان القاهرة الدولي لسينما الأطفال الذي اختتم دورته الرابعة عشرة مساء الخميس بالمسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية. وشملت الجوائز التي حصل عليها الفيلم اللبناني "ليمونادة" للمخرج هشام كايد جائزة لجنة تحكيم الأطفال للأفلام الروائية القصيرة والجائزة الفضية للأفلام الروائية القصيرة.

ويعالج الفيلم تفاصيل الحياة اليومية لعائلة فلسطينية استقرت في منفى جديد بأحد المخيمات بلبنان بعد الهروب من الكويت أثناء حرب الخليج عام 1991 حيث يحكي الجد للصغار بطولاته في الدفاع عن فلسطين.

وفاز الفيلم السوري "متر مربع" للمخرج وليد حريب بالجائزة البرونزية للأفلام الروائية القصيرة. وحصل الفيلم الإيراني عاشق الطيور على الجائزة الخاصة للجنة التحكيم الدولية للأفلام الروائية.

ونال مسلسل الرسوم المتحركة المصري "بكار" للمخرجة الراحلة منى أبو النصر جائزة صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف) للرسوم المتحركة والبرامج التلفزيونية. كما منحت المنظمة نفسها جائزتها للأفلام الروائية الطويلة والقصيرة للفيلم الفنلندي "إيلينا" الذي فاز بالجائزة الفضية في جوائز المهرجان للأفلام الروائية.

وحصل الفيلم الفرنسي "الفراشة" على الجائزة الذهبية للأفلام الروائية الطويلة. وذهبت الجائزة الذهبية للأفلام القصيرة للفيلم الهندي "عش ودع غيرك يعيش".

من جهتها منحت منظمة الصحة العالمية جائزتيها للفيلم الهندي "قوس قزح" وفي مجال الرسوم المتحركة للفيلم المصري "إيد على إيد".

ومنحت جائزة لجنة تحكيم الأطفال الأفلام الروائية الطويلة للفيلم الصيني (ذكاء خطير) وفي مجال الرسوم المتحركة للفيلم البولندي النجمة السحرية بينما ذهبت جائزة اللجنة للبرامج التلفزيونية لبرنامج أولى حضانة من مصر.

وفاز الفيلم الدانماركي (الصبي الذي أراد أن يكون دبا) بالجائزة الذهبية لأفلام الرسوم المتحركة وذهبت الجائزة الفضية لفيلم (فتاتي الجميلة ماري) من كوريا الجنوبية والجائزة البرونزية للفيلم الفرنسي (ملك في غابة).

وشارك في المهرجان الذي استمر أسبوعا 167 فيلما تمثل 45 دولة وشاركت في مسابقاته خمس دول عربية هي لبنان وسوريا ومصر وتونس والسعودية.

ضمت لجنة تحكيم المسابقتين الدوليتين للأفلام الروائية الطويلة والقصيرة 38 طفلا من 16 دولة عربية وأجنبية من بينها سوريا والأردن ومصر وبولندا وإيطاليا وبريطانيا وأبناء الجاليات الصينية واليونانية والتشيكية بالقاهرة.

المصدر : وكالات