تسبب حريق ادلع الخميس في مكتبة مدينة سان بطرسبرغ الروسية التاريخية في إلحاق أضرار بالغة بمجموعة نادرة من النوت الموسيقية الروسية.

وأتى الحريق على نسخ نادرة لنوت بيتهوفن ومقطوعات موسيقية صغيرة لكارل شرني.

ودمر الحريق سقف القصر المكون من ثلاثة طوابق والذي بني في 1839 ليكون كنيسة للمهاجرين الهولنديين في المدينة ثم تحول إلى مكتبة عام 1936.

وكانت المجموعة نفسها قد نجت من التدمير عام 2001 عندما أغرق أنبوب مياه المبنى، ولحق دمار كبير بالمخطوطات الموسيقية و16 ألف أسطوانة فونوغراف.

يذكر أن وسط مدينة سان بطرسبرغ يزدحم بالقصور التي بنيت في القرن التاسع عشر على الطراز الكلاسيكي الحديث والباروكي وكثيرا ما تشتعل فيها الحرائق بسبب جدران المباني المصنوعة من الأخشاب.

المصدر : الجزيرة + رويترز