كرمت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية مساء أمس الأحد بقاعة سلوى في فندق شيراتون الدوحة الفائزين بجائزة مكتبة الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني الوقفية العالمية في سنتها الرابعة، وكان موضوعها "إشكالية التعليم في العالم الإسلامي".

وقد أكد الوزير أحمد بن عبد الله المري في كلمة خلال الاحتفال أن موضوع الجائزة "يرمز إلى التفكير في إصلاح التعليم في هذا العصر والذي أصبح هما عالميا" وأن هذا الإصلاح يتطلب دراسات جادة وشاملة.

وأوضح المري أن "إبصار المستقبل المشرق" يحتاج لعدة أمور منها وضع المناهج التربوية القادرة على التعامل الصحيح والنافع معها.

وفي ختام الاحتفال الذي أقيم تحت رعاية أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، قام الوزير (وهو رئيس مجلس أمناء الجائزة) بتوزيع الجوائز والشهادات التقديرية على الفائزين بالمراكز الأولى.

وقد حصل المهندس سعيد محمد غانم (مصري) على المركز الأول مشترك مع د. محمد علي عبد الله (سوداني - متوفى) فيما نال المركز الثاني والجائزة التشجيعية د. عبد العزيز الحر (قطري).

المصدر : القطرية