ثيرون فازت بجائزة الدب الفضي كأحسن ممثلة عن فيلم المتوحشة (رويترز)
فازت الممثلة تشارليز ثيرون بجائزة الدب الفضي في مهرجان برلين السينمائي عن فيلم "المتوحشة" الذي تلعب فيه دور سفاحة.

وكانت ثيرون المولودة في جنوب أفريقيا فازت بإحدى جوائز غولدن غلوب، كما رشحت للفوز بإحدى جوائز الأوسكار التي تعلن يوم 29 فبراير/ شباط عن "المتوحشة"، وهو من أفلام السينما المستقلة وتجسد فيه حياة إيلين ورنوس التي أعدمت في فلوريدا عام 2002 لقتلها سبعة رجال. وحصول ثيرون على الدب الفضي لن يؤثر على فرص حصولها على الأوسكار.

و"المتوحشة" فيلم بميزانية منخفضة من إخراج باتي يانكنز نال إعجاب النقاد واستحسان 1800 صحفي في العرض الأول له عالميا في برلين. وكان هناك اعتقاد واسع بأنه سيكون من ضمن الأفلام الفائزة بكبرى الجوائز في مهرجان برلين.

وزادت ثيرون بطلة الفيلم وزنها 13 كيلوغراما لإنجاح دورها في الفيلم وأصيبت بحروق بفعل أشعة الشمس في وجهها وأعادت تغيير شكل أسنانها بشكل جعل من الصعب التعرف عليها مثلما حدث مع كيدمان في فيلم "الساعات".

ومنح مهرجان برلين السينمائي الدولي -المصنف في أهميته بعد مهرجان كان مباشرة، ويقف على قدم المساواة مع مهرجان البندقية السينمائي- جائزة الدب الفضي لأفضل ممثل لدانييل هندلر -وهو من أروغواي- عن دوره في فيلم "العناق المفقود" الذي تدور قصته حول الكارثة الاقتصادية في الأرجنتين، ويلعب فيه هندلر دور مهندس يهودي حصل على تعليم جيد ولكنه ليس نشطا يحاول الحصول على جواز سفر بولندي للهرب من الأرجنتين إلى أوروبا.

وحصل فيلم "وجها لوجه" للمخرج الألماني من أصل تركي فاتح أكين على جائزة الدب الذهبي لأفضل فيلم.

و"وجها لوجه" هو سابع فيلم ألماني يفوز بجائزة أحسن فيلم في مهرجان برلين الذي اختتمت دورته الرابعة والخمسون أمس، وتدور قصته حول شابة ألمانية من أصل تركي تدعى سيبل تهرب من منزلها بإقناع رجل ألماني من أصل تركي أكبر منها سنا بالزواج منها.

وقالت الممثلة الأميركية رئيس لجنة التحكيم فرانسيس ماكدورماند عن الفيلم "يروق لي الفيلم، إنه يوضح بشكل رائع الكثير من الأشياء التي قالتها الأفلام الأخرى بشكل أقوى وبأسلوب أكثر حداثة".

ويعتبر "وجها لوجه" أول فيلم من إنتاج ألماني يحصل على الدب الذهبي منذ العام 1986 الأمر الذي يعكس النهضة التي تمر بها صناعة السينما الألمانية التي فازت بجوائز كبرى في آخر مسابقة أوسكار وفي مهرجان البندقية وجوائز السينما الأوروبية، كما أن الأفلام الألمانية تحظى بالإقبال الأكبر من قبل المشاهدين في دور السينما بألمانيا.

وفي خطوة غير معتادة منحت لجنة التحكيم أيضا جائزة دب فضي ثانية للممثلة كاتالينا ساندينو مورينو عن دورها في الفيلم الأميركي الكولومبي "ماريا الفاتنة".

ومنحت لجنة التحكيم جائزة الدب الفضي لأحسن مخرج للكوري كيم كي دك عن فيلمه "فتاة عطوف".

يذكر أن الممثلة نيكول كيدمان قد فازت العام الماضي بجائزة الدب الفضي مناصفة مع ميريل ستريب وجوليان مور عن دورها في فيلم "الساعات" ثم فازت بأوسكار أفضل ممثلة.

المصدر : رويترز