أحمد زكي
عاد الفنان أحمد زكي إلى القاهرة قادما من باريس لبدء مرحلة العلاج الكيميائي من سرطان الرئة. وأجرى زكي فحوصات طبية في مستشفى غوستاف الفرنسي المتخصص بأمراض السرطان حيث سيستكمل علاجه بعد أن توافقت التقارير الطبية المصرية مع الفرنسية في تشخيص حالته.

ونقلت سيارة إسعاف خاصة الفنان المصري من المطار مباشرة إلى مستشفى دار الفؤاد المصري المتخصص بأمراض القلب والسرطان بمدينة 6 أكتوبر.

وقال الطبيب المرافق حسن البنا إن زكي قرر العودة لاستكمال علاجه الكيميائي بين أهله وأصدقائه خصوصا وأن طريقة علاجه لن تختلف في مصر عنها في المستشفى الفرنسي.

وأوضح أنه سيتم علاج زكي بالحقن الكيميائية لمدة تسعة أسابيع يتم بعدها تقييم وضعه الصحي وتحديد إمكانية عودته إلى باريس لاستكمال العلاج خصوصا وأنها الجهة التي حددت نوع الخلايا التي تسببت في المرض.

واعتبر الطبيب المعالج ياسر عبد القادر أن توقف بذل الماء من الرئتين يعتبر استجابة للعلاج الذي بدأ في باريس. وكان زكي غادر قبل عشرة أيام إلى باريس للعلاج على نفقة الدولة بقرار من الرئيس حسني مبارك.

ولم يسمح الممثل المريض لأحد بزيارته في المستشفى الفرنسي باستثناء الفنانة رغدة التي شاركته بطولة عدة أفلام. يشار إلى أن أحمد زكي لم يتزوج سوى مرة واحدة وكان من الفنانة هالة فؤاد التي اعتزلت التمثيل ورحلت إثر مرضها بالسرطان بعد أن أنجبت له ابنهما الوحيد هيثم الذي كان في استقبال والده في المطار.

المصدر : وكالات